تاريخ اليوم الخميس 29/09/2022

4 سفن إضافية محملة بالحبوب ومواد غذائية تغادر موانئ أوكرانيا

07 أغسطس 2022
قال مسؤولون أوكرانيون وأتراك، إن أربع سفن تحمل مواد غذائية أوكرانية أبحرت من الموانئ الأوكرانية المطلة على البحر الأسود اليوم الأحد، في إطار اتفاق لفك الحصار عن صادرات البلاد البحرية.
وتحمل السفن الأربع أكثر من 160 ألف طن من الذرة ومواد غذائية أخرى.
يشرف مركز التنسيق المشترك في إسطنبول، حيث يعمل أفراد من روسيا وأوكرانيا وتركيا والأمم المتحدة، على عملية استئناف تصدير الحبوب. وتوسطت الأمم المتحدة وتركيا في التوصل للاتفاق الشهر الماضي بعد تحذيرات من المنظمة الدولية من احتمال تفشي المجاعة في مناطق من العالم، بسبب توقف شحنات الحبوب من أوكرانيا، مما أدى إلى شح الإمدادات وارتفاع الأسعار.
وشكلت روسيا وأوكرانيا معاً قبل الغزو ما يقرب من ثلث صادرات القمح على مستوى العالم.
قال مركز التنسيق المشترك في وقت متأخر من أمس السبت، إنه صرح بمغادرة خمس سفن جديدة عبر البحر الأسود بواقع أربع تغادر من ميناءي تشورنومورسك وأوديسا وعلى متنها 161084 طناً من المواد الغذائية، وواحدة قادمة.
وقالت وزارة الدفاع التركية، إن السفن التي غادرت الموانئ الأوكرانية كان من بينها السفينة غلوري، التي تحمل 66 ألف طن من الذرة وستتجه إلى إسطنبول، فيما ستتجه السفينة ريفا ويند وعلى متنها 44 ألف طن من الذرة إلى الإسكندرونة.
وتابعت الوزارة أن السفينتين الأخريين اللتين غادرتا أوكرانيا هما ستار هيلينا، التي تحمل 45 ألف طن من الطحين (الدقيق) وستتجه إلى الصين، والسفينة مصطفى نجاتي، التي تحمل ستة آلاف طن من زيت دوار الشمس وستتجه إلى إيطاليا.
وغادرت أول أربع سفن أوكرانيا الأسبوع الماضي بموجب الاتفاق.
خرجت من أوكرانيا أول شحنة من الحبوب منذ الغزو الروسي في الأول من أغسطس، كما غادرت ثلاث شحنات أخرى من موانئ أوكرانيا يوم الجمعة.
ورحب الرئيس فولوديمير زيلينسكي في خطابه أمام الأوكرانيين مساء السبت، باستئناف صادرات المنتجات الزراعية الأوكرانية عبر البحر. وقال: "موانئنا المطلة على البحر الأسود تعمل".
وأضاف: "لكن الخطر الرئيسي يبقى (في مجال) الأمن، والمتعلق بخطر حصول استفزاز روسي وأعمال إرهابية والذي لا يزال قائماً. يجب أن يدرك الجميع ذلك. لكن إذا أوفى شركاؤنا بالتزاماتهم وضمنوا أمن عمليات التسليم، فإن هذا سيحل أزمة الغذاء العالمية".

أقرء أيضا