تاريخ اليوم الأربعاء 04/08/2021

«آبل» تعزز الخصوصية في نظام «أي. أو. إس. 15»

09 يونيو 2021
أعلنت شركة "آبل" الاثنين أنها تعمل على تعزيز الخصوصية وزيادة الميزات في برنامج تشغيل هاتف "آيفون" الجديد الذي ستصدره في وقت لاحق من هذا العام.
وافتتحت المجموعة الأميركية العملاقة مؤتمر المطورين السنوي بالتحدث عن تعزيزات على الأمن والخصوصية وقابلية التشغيل البيني لأجهزتها، حتى مع استمرار تعرض الشركة لانتقادات حادة بسبب سيطرتها على متجرها "آب ستور" للتطبيقات.
وقال الرئيس التنفيذي للشركة تيم كوك خلال العرض التقديمي الافتتاحي لمؤتمر المطورين العالميين: "ستتوافر كل هذه البرمجيات المذهلة لجميع مستخدمينا هذا الخريف".
وأضاف: "أنا متحمس جدا لهذه الإصدارات الجديدة التي ستجعل منتجاتنا أكثر قوة وكفاءة".
وسيشمل الإصدار المقبل من برنامج تشغيل "آي. أو. إس" والذي أطلق عليه اسم "آي. أو. إس. 15" ميزات خصوصية معززة بما فيها لمحة عامة عن طريقة وصول التطبيقات إلى كاميرات الهواتف الذكية أو الميكروفونات بالإضافة إلى بيانات مثل الموقع أو الأسماء المسجلة في الهواتف.
وأضافت "آبل" تنبيهات حول "عمليات تتبع" في الإصدار الحالي من نظام تشغيل هاتفها الذكي، ما أثار استياء مطوري تطبيقات مثل "فيسبوك" التي أشارت إلى أن ذلك يقوض استهداف الإعلانات التي تدعم المحتوى المجاني على الإنترنت.
ويسمح الكثير من الخصائص الجديدة لمستخدمين "أيفون" بحماية البيانات، وكذلك بأخذ صورة ضوئية من بطاقات هويتهم في الولايات الأميركية المشاركة بالنظام الجديدة وتشفيرها في "محفظة المستخدم الرقمية"، إلى جانب بطاقات الائتمان وبطاقات العبور في بعض المدن الأميركية. وتعمل الشركة مع "إدارة أمن النقل" الأميركية من أجل قبول بطاقات الهوية الرقمية في المطارات.
وفي حالات كثيرة لا يمكن لـ"أبل" نفسها أن ترى المعلومات المرتبطة بالمستخدمين. فالشركة حدثت النسخة المدفوعة من خدمة التخزين "آي كلاود" لتشمل خدمة تحجب عادات المستخدم في تصفح الإنترنت، حتى من "أبل". وستسمح ميزة أخرى من "آي كلاود" للمستخدمين بإخفاء عناوين بريدهم الإلكتروني الحقيقية. وقالت "أبل" إن سعر "آي كلاود" لن يتغير مع إضافة الخصائص الجديدة.