تاريخ اليوم الإثنين 15/08/2022

«التربية» تكرم أوائل الطلاب والطالبات المتفوقين في الثانوية العامة

06 يوليو 2022
كرمت وزارة التربية اليوم الأربعاء أوائل الطلاب والطالبات المتفوقين في الثانوية العامة والتعليم الديني بمبادرة من بيت التمويل الكويتي.
وقال الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة بوزارة التربية وممثل راعي الحفل فيصل المقصيد في كلمة له إن هذا الحفل يأتي تكريما لأوائل الطلبة المتفوقين من خريجي الثانوية العامة والمعهد الديني إلى جانب الفائزين بجوائز دولية للعام الدراسي 2021-2022.
وأضاف المقصيد أن للشراكة المجتمعية أثرا بالغا في دعم التنمية الشاملة بمختلف المجالات وأهمها دعم التعليم والنهوض به مثمنا مبادرة بيت التمويل الكويتي وحرصها على تكريم هذه النخبة من أجيال المستقبل التي تغرس في نفوسهم حب الخير والاصرار على النجاح.
وأوضح ان هذا النجاح هو ثمرة التخطيط السليم "وله اثر بالغ في النفوس بعد عبء الدراسة" حاثا اياهم على الاستمرار بهذه العزيمة في الحياة العلمية المقبلة.
من جانبه أشاد رئيس الخدمات المصرفية الشخصية والخدمات المالية للمجموعة في بيت التمويل الكويتي خالد الشملان في كلمة له بالجهود التي بذلت من قبل الطلبة وأولياء أمورهم للوصول إلى هذه الدرجة من التفوق والتميز متمنيا لهم المزيد من النجاح في حياتهم العلمية المقبلة.
وقال الشملان إن هذا الحفل الذي يحرص بيت التمويل الكويتي على إقامته يعد محطة لتقدير ما حققوه أبناء الكويت للوصول الى أعلى مراتب التميز لدعم التنمية بالبلاد موضحا أن البنك يدعم الشباب بشكل عام لأنهم الثروة الحقيقية للوطن.
وأضاف أن دعم المواهب الوطنية الشابة المتميزة والمتفوقين والمتفوقات ركيزة أساسية في استراتيجية البنك ضمن برنامج بعنوان (أنتم فخرنا) الذي يعمل على تكريم أصحاب الإنجازات بمختلف المجالات.
بدورها قالت الطالبة الفائقة جود المطيري في كلمة المتفوقين خلال حفل التكريم إن "مشوار الدراسة ضم ألوانا مختلفة من العلوم وكان علينا أن ننهل من هذا العلم النافع طاعة لله تعالى ورغبة في رد الجميل لأولياء أمورنا ودعما للتنمية في وطننا الكويت".
وأضافت المطيري أن العملية التعليمية تتطلب تضافر الجهود لافتة إلى دور المعلمين وعطائهم السخي في تشجيع الطلبة على التحصيل العلمي شاكرة رعاية (بيت التمويل) لهذا الحفل إلى جانب وزارة التربية.
ومن جانبهم قال عدد من الطلاب المتفوقين في تصريحات متفرقة لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن الاجتهاد والمثابرة هما السبيل لتحقيق التفوق والنجاح مؤكدين دور الأسرة ووزارة التربية في تعزيز ثمرة اجتهادهم للحصول على هذه النتائج.
وأضافوا ان دعم الأسرة يعد دافعا رئيسيا للتفوق مما ساعدهم على تنظيم الوقت وتوفير الجو العلمي الصحي لتحقيق هذا التفوق الكبير.
وأعربت الطالبة الأولى على الطلبة الكويتيين بالقسم العلمي جود المطيري في تصريح ل (كونا) عن الشكر لوزير التربية "ولأهالينا الكرام على دعمهم التحصيل العلمي وهذا النجاح" مضيفة "اطمح لدراسة الطب البشري في جامعة الكويت" من جهتها قالت الطالبة الفائقة في القسم العلمي ردينة المرشد "الحمد لله حصدنا ثمار ما تعبنا لأجله والشكر لله أولا ثم لوالدي" مبينة ان رغبتها الأولى هي دراسة الطب في جامعة الكويت.
بدورها قالت الطالبة الفائقة سارة الرشيدي "الحمد لله حققت هذا التفوق بفضل الله ثم الأهل كما أطمح إلى دراسة هندسة الكمبيوتر في جامعة الكويت".
من جانبه قال الطالب الفائق ابراهيم الخشتي "بفضل الله تم قبولي في كلية الطب في جامعة ايرلندا وأشكر كل من ساهم وساعد في هذا التفوق" مضيفا أن "الكويت تستحق الأفضل وأسعى لخدمة هذا البلد الطيب".
يذكر أن بنك بيت التمويل الكويتي بادر بتكريم أوائل الطلبة الكويتيين 50 من طلبة القسم العلمي و50 من القسم الأدبي في الثانوية العامة وخمسة طلاب من التعليم الديني وخمسة من القسم العلمي وخمسة آخرين من الأدبي في التربية الخاصة وعشرة طلاب متميزين حاصلين على جوائز دولية. 

أقرء أيضا