تاريخ اليوم الأحد 19/09/2021

«الصيادين»: 30 % من بسطات السمك.. مغلقة

28 يوليو 2021
- قطاع الصيد يواجه أزمة غير مسبوقة تتطلب حلولا سريعة
- نصف أسطول الصيد متوقف بسبب النقص الشديد في العمالة
 
أكد رئيس الاتحاد الكويتي لصيادي الأسماك أن قطاع الصيد يواجه أزمة غير مسبوقة بسبب العجز الحاصل فى أعداد الصيادين وسقوط إقامات الكثيرين من عمال الصيد جراء أزمة كورونا وغلق البلاد، بالإضافة إلى تعاقد البعض منهم مع دول الجوار وبلوغ البعض الآخر سن الستين والذين استحال تجديد إقاماتهم، موضحا أنه رغم وصول أعداد من الصيادين من بلادهم مؤخرا وبانتظار خروجهم من الحجر المؤسسي إلا أن أسطول الصيد الكويتي لازال بحاجة شديدة لعدد لا يستهان به من العمالة لمهنة الصيد وعلى هذا الوضع فإنه من المتوقع توقف نصف أسطول الصيد الكويتي عن العمل مالم تبادر الجهات المختصة بتلبية طلب الاتحاد بفتح تصاريح عمل جديدة أمام قطاع الصيد لاستقدام صيادين جدد لسد هذا النقص وتشغيل باقي أسطول الصيد خاصة ونحن على مشارف بداية موسم الربيان.
وتوقع الصويان في تصريح له اليوم، أن يتسبب هذا العجز الشديد في العمالة في نقص المصيد وبالتالي تأثر أسواق السمك بهذا النقص، معربا عن أمله في استجابة الجهات المعنية وموافقة مجلس الوزراء على كتب الاتحاد الخاصة بفتح تصاريح عمل جديدة للنجات والطراريد التى بحاجة ماسة لاستقدام صيادين كي يتم تشغليها لحل الأزمة وحتى يعمل الأسطول بكامل طاقاته لتوفير الأمن الغذائي من المنتجات البحرية.
وقال إن اتحاد الصيادين يستغرب من بعض الجهات المعنية بعدم مراجعه بعض القرارت التي تصب للصالح العام والتي تحل الكثير من المشاكل اذا ما تم النظر فيها وازالة التحديات التي تواجه قطاع الصيد، مؤكدا أهمية تطوير قطاع الصيد.
وعن مزاد الأسماك وعودته خاصة أن موسم صيد الربيان سوف يبدأ خلال أيام في بداية شهر أغسطس، قال الصويان، إن غياب المزاد سيفتح الباب على مصراعيه لسوق سوداء من نوع جديد، متسائلا أين يذهب الصيادون بمصيدهم من الأسماك وسلال الربيان؟، ومشددا على ضرورة تنظيم المزادات في سوقي شرق والفحيحيل مع الوضع في الاعتبار أن تجري المزادات وفق الاجراءات الاحترازية والضوابط الصحية وتحت رقابة الجهات المعنية لأن عودة مزاد الاسماك والربيان بأسواق السمك بشرق والفحيحيل تعيد الاستقرار للأسعار وتتيح للمواطن الحصول على احتياجاته من الاسماك والربيان بالكميات التي يرغب فيها.
وعبر عن تخوفه من استمرار غلق بسطات السمك في سوق شرق بسبب عدم توفر الأسماك، قائلا: اليوم وصل عدد البسطات المغلقة إلى 35 بسطة بما يعادل 30% من بسطات السمك وهذا شيء مقلق فلأول مرة تخلو البسطات من الأسماك، و الحل في عودة مزاد الأسماك والسماح بصيد الميد في أماكن تواجده.
وذكر الصويان، أن هناك تساؤلات كثيرة عن اختفاء سمكة الميد من الأسواق خاصة وأن المستهلكين تعودوا على شرائه في مثل هذه الأيام، موضحا أن هذا الأمر ليس بيد الصيادين وليس لهم ذنب فى غياب أسماك الميد حيث أن القرار الذي يصدر من الهيئة العامة للزراعة بخصوص تحديد أماكن صيد أسماك الميد يفتقر الى وجوده والتي خصها القرار فهي أماكن يكون الميد فيها قليلا جدا، والمعروف ان اسماك الميد لا تتواجد إلا بالمياه الضحلة في جون الكويت وتستمر الى منتصف شهر أكتوبر وتبدأ بعدها بالخروج من الجون للهجرة عند بداية دخول فصل الشتاء، ومؤكدا أن الحل بيد الجهات المختصة ويجب مراجعة القرار حسب مطلب الاتحاد لصيد اسماك الميد فقط بالجون بالضوابط والحلول التى اقترحها الاتحاد فى هذا الشأن.
وجدد الصويان مطلب الاتحاد من وزارة الصحة بتطعيم ما تبقى من الصيادين وعمال البسطات ومكاتب الدلالة استعدادا لعودة مزاد الأسماك قبل بداية فتح موسم صيد الربيان، مؤكدا أن 80% من الصيادين وعمال البسطات ومكاتب الدلالة تم تطعيمهم بجرعتي لقاح كوفيد 19.

أقرء أيضا