تاريخ اليوم السبت 23/10/2021

«لعبة سمك الحبار» وشيء من وحشية النظام الرأسمالي

09 أكتوبر 2021
د. نزار محمود
مسلسل كوري حديث الإنتاج لشركة نيتفليكس، تدور روايته حول عصابة سرية غريبة الأطوار تتخذ من قاعدة على إحدى الجزر النائية مقراً لعملياتها الغامضة، حيث تعمل هذه العصابة المقنعة على استدراج من يعاني من مشاكل مالية كديون وغيرها، أو ممن يطمح إلى الحصول على مال سريع، إلى الاشتراك في مسابقات ليست صعبة فقط وإنما خطرة على الحياة كذلك، وفي الغالب تنتهي بمصرع صاحبها.
ففي المرحلة الأولى لإحدى المسابقات مثلاً، والمسماة: إشارة خضراء، إشارة حمراء، يفقد ما يزيد عن نصف المشاركين حياتهم قنصاً بالرصاص، لأنهم لم ينجحوا باتباع تعليمات اللعبة بدقة فائقة.
وهكذا هي بقية مراحل المسابقة.
بعد انتهاء الجولة الأولى من المسابقات احتج الجميع في البدء عن وحشية هذه المسابقة وتعالت أصوات التوقف عن الاستمرار في المسابقة. بيد أن احتجاجهم جوبه بقواعد المشاركة، التي تنص على نتيجة التصويت على إيقاف المسابقة أو الاستمرار بها.
لقد كان اختباراً صعباً، وبفارق صوت تقررت إمكانية الانسحاب وإيقاف المسابقة وإمكانية مغادرة من بقي على قيد الحياة.
الذي حصل أن كثيراً منهم بعد أن عاد إلى حياته الطبيعية الحرة، وجد أن خيار المقامرة بالحياة أفضل له من حياته الحرة الآمنة! فرضي بالعودة إلى المقامرة بالحياة، على أمل الفوز بملايين الدولارات!
وهكذا يدور دولاب الموت من خلال جولات المسابقة، التي تحصد كل منها عدداً منهم.
  
ملاحظات
حول المسلسل ومعانيه الرمزية من خلال وجهة نظري بوصفي مشاهداً:
1- أن المسلسل يحكي قصة كفاح الإنسان الذي ترهقه ظروف الحياة ونحسها في تحقيق أحلامه الذاتية.
2- هذه الظروف قد تدفع به إلى الجريمة والسرقة والنصب والاحتيال، وربما حتى تعريض حياته للموت.
3- أنه من المحزن جداً عندما يضطر الإنسان ألا يجد من سبيل من أجل الحياة غير المخاطرة بحياته، وهو ما يرويه المسلسل.
٤- أن العصابة السرية تمثل نظام اللعبة وقواعدها في النظام الرأسمالي في مراحله الوحشية عديمة الشفقة والإنسانية والرحمة.
بقي أن أقول إن المسلسل الذي أنتج عام 2019 يحظى بمتابعة مليونية في جميع أنحاء العالم، وبالطبع بترجمات عديدة.