تاريخ اليوم السبت 23/10/2021

«الوطني»: بدء تعافي الاقتصاد المحلي من تداعيات «كورونا» مع نمو الانفاق الاستهلاكي وارتفاع أسعار النفط ونجاح برامج التطعيم

13 أكتوبر 2021
قال بنك الكويت الوطني ان الاقتصاد الكويتي بدأ بالتعافي من جائحة كورونا بدعم من انتعاش الاستهلاك وارتفاع اسعار النفط وزيادة انتاجه التدريجي ونجاح برامج التطعيم.
وأضاف (الوطني) في تقرير متخصص أصدره اليوم الاربعاء عن الاقتصاد الكويتي ان الجائحة ساهمت بانكماش الاقتصادي الكويتي بنسبة 9ر8 في المئة العام الماضي "وهو اكبر تراجع يشهده منذ عام 2009 وذلك نتيجة انكماش كل من القطاعين النفطي وغير النفطي.
واوضح ان افاق النمو الاقتصادي للكويت تحسنت العام الحالي نتيجة الاسباب سالفة الذكر وتحسن الطلب المحلي اذ نما الانفاق الاستهلاكي بنسبة 23 في المئة وارتفاع الائتمان الشخصي بنسبة 11 في المئة في نهاية شهر اغسطس الماضي على اساس سنوي.
وذكر ان انشطة الشركات تراجعت في ظل حالة عدم اليقين التي تعرضت لها انشطة الاعمال اذ نما ائتمان الشركات بشكل طفيف وبنسبة 3ر0 في المئة في اغسطس الماضي على اساس سنوي وتراجع معدل توظيف المواطنين في القطاع الخاص عن مستوياتها المسجلة في 2019 بنسبة 7ر2 في المئة في النصف الاول من العام الحالي.
من جهة اخرى اشار تقرير (الوطني) الى "اضطرابات سلاسل التوريد العالمية" واثرها على ارتفاع التضخم في البلاد متوقعا وصول معدل التضخم في نهاية العام الحالي الى 6ر2 في المئة نتيجة ارتفاع اسعار المواد الغذائية عالميا والطلب الاستهلاكي.
وراى ان جائحة كورونا وانخفاض اسعارالنفط ساهما في تسجل الكويت عجزا في الموازنة العامة للسنة المالية (2020-2021) "هو السادس على التوالي" عند مستوى 8ر10 مليار دينار (نحو 6ر35 مليار دولار امريكي).
واضاف ان الايرادات في هذه الموازنة انخفضت بشكل حاد بنسبة 39 في المئة مسجلة 5ر10 مليار دينار (نحو 6ر34 مليار دولار) فيما نمت النفقات بمعدل بسبط بلغ 7ر0 في المئة مسجلة 2ر21 مليار دينار (نحو 9ر69 مليار دولار).