تاريخ اليوم الخميس 06/05/2021

«الكويت للإنتاج والاستهلاك المستدام» توصى بإنشاء مجلس للأمن الغذائي وتنمية المشروعات الصغيرة

10 أبريل 2021
- رفع الوعي بتأثير الاستهلاك غير الرشيد على مستوى الفرد والمجتمع
- تشجيع فئات المجتمع على المشاركة في حل المشاكل البيئية والمجتمعية والاقتصادية
- تطوير خطة وطنية لدعم وتنمية المشاريع الصغيرة ورواد الأعمال في مجال إنتاج زراعي مستدام
- تحديث البنية التشريعية لتعزيز منظومة الإنتاج والاستهلاك المستدام بدولة الكويت
    
نظم معهد الإنجاز المتفوق للتدريب الأهلي والاستشارات الإدارية والاقتصادية والمالية، بالتعاون مع برنامج الكويت للمسؤولية الاجتماعية، وتحت رعاية محافظ الأحمدي الشيخ فواز الخالد الصباح المؤتمر الصحافي الخاص بالإعلان عن جائزة الكويت للإنتاج والاستهلاك المستدام عبر تطبيق "زووم" تحت شعار "استهلاك مسؤول لحياة مستدامة".
وتأتي رعاية المحافظ للمؤتمر والجائزة تقديرا منه للجهود الحثيثة والحضور الفاعل للشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية على نحو نموذجي يحتذى في الالتزام بالوفاء باستحقاقات المسؤولية المجتمعية في منطقة الخليج بوجه خاص والمنطقة العربية عموما.
يذكر أن الشبكة الإقليمية قد وجهت دعوة إلى محافظ الأحمدي السفير الدولي للمسؤولية الاجتماعية الشيخ فواز الخالد للرعاية الشرفية للمؤتمر والجائزة، وبادر بالموافقة كونهما يسعيان إلى المساهمة في إبراز أهمية التنمية المستدامة ورؤية كويت جديدة 2035 ورفع الوعي بتأثير الاستهلاك غير الرشيد على مستوى الفرد والمجتمع، وتسليط الضوء على المشكلات البيئية الناجمة عن الهدر والسلوك الاستهلاكي.
وقال رئيس اللجنة التنظيمية د. شهاب العثمان إن "(جائزة الكويت للإنتاج والاستهلاك المستدام) هي جائزة تشجيعية تستهدف استقطاب فئات المجتمع للمشاركة في حل المشاكل البيئية والمجتمعية والاقتصادية حتى نصل إلى جودة الحياة في بيئة ذكية ومن ثم تقليل الهدر وتحقيق الإنتاج والاستهلاك المستدام على مستوى الشركات والافراد".
وأوصت مناقشات المؤتمر بما يلي:
1 - ضرورة إنشاء مرصد معلومات خاص بالبصمة البيئية بالكويت بالتعاون مع السكرتارية الدولية للبصمة البيئية /https://www.footprintcalculator.org بالشراكة مع الجهات المعنية بهدف نشر الوعي بين كافة فئات المجتمع الكويتي بمخاطر الإنتاج والاستهلاك غير المستدامين، وتوفير ارضية علمية تمكن الجميع ( افراد ومؤسسات وشركات ) من قياس بصمتهم البيئية لبناء أنظمة كفؤة وفق معايير الهدف 12 للتنمية المستدامة ورؤية كويت جديدة 2035.
2- التأكيد على مقترح إنشاء مجلس الأمن الغذائي لتعزيز منظومة الأمن الغذائي واستشراف المستقبل، يضم عضوية الجهات المعية الهيئة العامة للغذاء الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية، وزارة التجارة والصناعة ، الهيئة العامة للصناعة.. إلخ).
3- تطوير خطة وطنية لدعم وتنمية المشاريع الصغيرة ورواد الأعمال في مجال إنتاج زراعي مستدام بالكويت.
4 - تطوير البنية التشريعية لتعزيز منظومة الإنتاج والاستهلاك المستدام بدولة الكويت.
5 - إطلاق مبادرة بعنوان (المواطنة مسؤولية واستدامة) بالشراكة مع جهات الاختصاص، لتعزيز مفهوم الشراكة بالمسؤولية بين كافة فئات المجتمع الكويتي (مواطن - مقيم) لتعزيز الوعي والحد من هدر الكهرباء والماء والطعام.
6 - تطوير برامج تدريب متخصصة بالبصمة البيئية، والاستهلاك المستدام (الاستهلاك الذكي) لتوطين المعرفة وتعزيز الكفاءة المؤسسية للمدارس والجامعات لتصبح أنظمة كفؤة للانتاج والاستهلاك المستدامین.
7 - الاستمرار في تنظيم مؤتمر وجائزة الكويت للإنتاج والاستهلاك المستدام وتوسيع نطاق المشاركة من قبل كافة جهات الاختصاص المتعلقة بالإنتاج والاستهلاك المستدام ، لضمان لتحقيق رؤية دولة الكويت الجديدة 2035 والتي تنعكس بدورها على تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030
8 - دعوة المؤسسات الحكومية وشركات القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني لدعم وتبني جائزة الكويت للإنتاج والاستهلاك المستدام وذلك لأهمية الجائزة في تحفيز الفئات المستهدفة لإطلاق مبادرات مبتكرة تساهم في تقديم حلول ذكية لمشكلات اجتماعية وبيئية واقتصادية ، أكثر كفاءة وفق أفضل الممارسات العالمية.
   
أهداف المؤتمر
- إبراز أهمية أهداف التنمية المستدامة ورؤية كويت جديدة 2035.
- رفع الوعي بتأثير الاستهلاك غير الرشيد على مستوى الفرد والمجتمع بما يتوافق مع الهدف رقم (12) من أهداف التنمية المستدامة وهو "الاستهلاك والانتاج المسؤولان".
- تسليط الضوء على المشكلات البيئية الناجمة عن الهدر والسلوك الاستهلاكي.
   
محاور المؤتمر
- التنمية المستدامة وأهميتها للمجتمع الكويتي.
- الإنتاج والاستهلاك وعلاقتهما بجودة الحياة.
- الهدر والسلوك الاستهلاكي ومخاطرهما على الفرد والمجتمع.
- المشكلات البيئية المصاحبة للسلوك الاستهلاكي ووسائل معالجته.
- التركيبة السكانية وتأثير ذلك في نسبة الهدر والسلوك الاستهلاكي.
- التجارب الناجحة على الموارد في المحافظة على الموارد والاستهلاك المسؤول.
- دور التعليم في استدامة الموارد.
  
الشرائح المستهدفة
الجهات الحكومية.
القطاع الخاص.
منظمات المجتمع المدني.
كافة فئات المجتمع.

1

11 أبريل 2021
Corner

Hello just wanted tto ggive you a quiick heads up. Thhe woords in your post seem to be running off the sreen in Ie. I'm not sure if this is a formatting issue or sommething to do with interenet browser compatibility but I figured I'd post to let you know. The sfyle and design look great though! Hopee you get the issue fkxed soon. Cheers Pump muscle for women website build muscle

أقرء أيضا