تاريخ اليوم الخميس 24/06/2021

«الصحة العالمية» تعتمد لقاح «سينوفارم» الصيني المضاد لفيروس «كورونا»

08 مايو 2021
أعلنت منظمة الصحة العالمية إدراج لقاح (سينوفارم) الصيني لمكافحة فيروس (كورونا المستجد - كوفيد-19 ) في قائمة المنظمة للاستعمالات الطارئة ما يمنح الضوء الأخضر لهذا اللقاح لأن يتم البدء في توزيعه عالميا.
وذكرت المنظمة في بيان مساء أمس الجمعة ان لقاح (سينوفارم) لا يتطلب شروط تخزين معقدة ما يجعله مناسبا للغاية في المناطق منخفضة الموارد المخصصة للتخزين تحت شروط حرارة معينة.
وأشارت إلى أنه أول لقاح سيحمل ملصقا صغيرا على الجرعة يتغير لونه مع تعرض اللقاح للحرارة ما يسمح للعاملين الصحيين بمعرفة ما إذا كان اللقاح صالحا للاستعمال ام لا.
وأوصت المنظمة باللقاح للبالغين الذين تزيد أعمارهم على 18 عاما موضحة أنه يجب ان يأخذه الفرد على جرعتين تفصل بينهما مدة قدرها من 3 إلى 4 أسابيع.
وأشارت في الوقت ذاته الى انه تم تسجيل عدد قليل جدا من البالغين الأكبر سنا (فوق 60 عاما) في التجارب السريرية لهذا اللقاح "ولذلك لا يمكن تقدير الفعالية في هذه الفئة العمرية".
لكن المنظمة أكدت انه لا يوجد سبب نظري للاعتقاد بأن اللقاح له خصائص أمان مختلفة لدى كبار السن والشباب "ولذا توصي بأن تقوم البلدان التي تستخدم اللقاح في الفئات العمرية الأكبر سنا بمراقبة السلامة والفعالية".
وحث خبراء منظمة الصحة العالمية القائمون على انتاج هذا اللقاح على المشاركة في منظومة (كوفاكس) للتوزيع العادل للقاحات من أجل المساهمة في تحقيق هدف توزيع لقاح أكثر إنصافا.
وفي السياق ذاته قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية دكتور تيدروس غيبرييسوس "إن حالات الإصابة بمرض (كوفيد-19) سجلت رقما قياسيا إذ يموت ما يقرب من 100 ألف انسان على مستوى العالم كل أسبوع في الوقت الذي نعاني فيه من أزمة لقاح مزمنة".
وأكد غيبريسوس في مؤتمر صحفي أن المنظمة تواصل استكشاف كل السبل لزيادة فرص الحصول على اللقاحات على مستوى العالم مؤكدا "اننا في الوقت الحالي نشهد ان حجم اللقاحات وتوزيعها غير كافيين لإنهاء جائحة (كوفيد-19) بدون التطبيق المستدام والمخصص لتدابير الصحة العامة التي نعلم أنها فعالة".
ومن جانبه أعرب مدير برنامج الطوارئ في منظمة الصحة العالمية دكتور مايكل رايان في المؤتمر الصحفي ذاته عن القلق لأن الفيروس التاجي لديه قوة هائلة للانتقال وينبغي إبطاء سيره عبر تغيير سلوك البشر وقبل ظهور متغيرات جديدة له على حد تعبيره.
وقال "ان الفيروس مدفوع بالتقارب بين الناس والاكتظاظ والمخالطة بدون حماية وبدون تنظيف يدين وفي مناطق فيها تهوية سيئة ودون ارتداء الأقنعة".
وحذر رايان من أن بعض البلدان تسير باتجاه "المأساة نفسها" التي تحدث في الهند.
وقال "يجب على بعض الدول أن 'تنظر في المرآة لترى ما الذي تفعله لتخفيض معدلات الانتقال وإلا فستواجه الأنظمة الصحية مشاكل في الأسابيع والأشهر المقبلة".
وفي السياق ذاته أكدت رئيسة الفريق التقني المعني ب(كوفيد-19) لدى المنظمة دكتورة ماريا فان كيرخوف أن العالم وصل إلى أعلى مستويات من حالات الإصابة بالمرض كما أن عدد الوفيات الذي تم تسجيله حول العالم "صادم في هذه المرحلة من الجائحة".

أقرء أيضا