تاريخ اليوم الإثنين 25/10/2021
«الوزراء»: تعزيز التعاون بين جميع السلطات لتحقيق الأمر السامي بشأن «ضوابط وشروط العفو» بأسرع وقت ممكن السند: 15 عملية زراعة خلايا جذعية للأطفال في الكويت خلال عام واحد سمو ولي العهد يلقي كلمة خلال افتتاح مؤتمر قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر «البلدي»: تخصيص أرض العربات المتنقلة وسينما السيارات في الصبية بمساحة مليون متر مربع وكلاء «الداخلية» يعقدون اجتماعاً تحضيرياً للاجتماع الـ38 لوزراء داخلية دول التعاون سمو الأمير يتفضل بافتتاح دور الانعقاد العادي الثاني للفصل التشريعي السادس عشر لمجلس الأمة غدا «الخارجية» تدعو المواطنين الكويتيين المتواجدين في السودان إلى اتخاذ الحذر والابتعاد عن أماكن التجمعات الوزيرة الفارس: نعتز بفوز تطبيق «سهل»بجائزة أفضل مبادرة رقمية حكومية على مستوى الشرق الأوسط سمو ولي العهد يتوجه إلى المملكة العربية السعودية لحضور قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر الزيارة الثانية لسمو ولي العهد للسعودية تؤكد مكانتها المرموقة لدى الكويت ومتانة العلاقات الثنائية
أهم الاخبار

«أوابك»: تنسيق مستمر بين الدول الأعضاء والمنظمات العربية بشأن المفاوضات الخاصة بالتغيرات المناخية

13 أكتوبر 2021
أكد الأمين العام لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك) علي بن سبت اليوم الأربعاء حرص المنظمة على التنسيق المستمر وتبادل وجهات النظر مع الدول الأعضاء والمنظمات العربية المتخصصة بشأن مختلف القضايا المتعلقة بالمفاوضات الخاصة بالتغيرات المناخية.
جاء ذلك في كلمة افتتاحيه ألقاها بن سبت خلال الاجتماع التنسيقي ال28 لخبراء البيئة وتغير المناخ في الدول الأعضاء في منظمة (أوابك) الذي يستمر يومين عبر تقنية الاتصال المرئي بمشاركة 40 من الخبراء والمختصين في شؤون البيئة وتغير المناخ.
وأضاف أن عمليات المفاوضات الدولية حول الاتفاقية الإطارية بشأن تغير المناخ وصلت إلى منعطف مهم وذلك بسبب جائحة كورونا إذ لم تكن هناك فرصة للدول الأطراف في الاتفاقية الإطارية لعقد اجتماعات رسمية واقعية منذ مؤتمر أطراف الاتفاقية الإطارية بشأن تغير المناخ ال25 الذي عقد في العاصمة الاسبانية مدريد في شهر ديسمبر 2019 "ما أدى إلى إرباك المشهد التفاوضي وخاصة بالنسبة للدول النامية".
وأكد أهمية قيام الدول النامية بتعديل جداولها الاقتصادية لتكييفها مع الظروف الحالية وتسليط الضوء على الدور المهم لاستخدام جميع مصادر الطاقة في معالجة فقر الطاقة والانتقال إلى طاقة ميسورة التكلفة وموثوقة ومستدامة للجميع بحلول 2030.
وأشار الى أهمية المواضيع المطروحة للنقاش في مؤتمر الأطراف المعني بتغير المناخ (COP 26) الذي سيعقد في مدينة غلاسكو بالمملكة المتحدة بعد ايام قليلة فضلا عن ضرورة تنسيق المواقف بين الدول والمنظمات العربية والدولية المعنية بشؤون البيئة وتغير المناخ.
وأوضح أن الأمانة العامة ل(أوابك) دأبت جريا على عادتها بعقد مثل هذه الاجتماعات التنسيقية قبل انعقاد الاجتماع السنوي لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الاطارية لتغير المناخ (cop 26) والذي كان مؤجلا بسبب جائحة كورونا.
وذكر أن هذا الاجتماع على غرار الاجتماعات التنسيقية الأخرى التي تعقدها جامعة الدول العربية والفريق التفاوضي العربي المعني بتغير المناخ ويعتبر فرصة لتدارس القضايا والموضوعات التي تتطلب التنسيق المسبق وتوحيد المواقف بين الدول الأعضاء في (أوابك) حتى تتمكن من الحفاظ على مصالحها ومصالح الأجيال المقبلة من شعوبها.
وهنأ بن سبت كل من جمهورية مصر العربية ودولة الإمارات العربية المتحدة لاستضافتهما مؤتمرات الأطراف القادمين (COP 27) و(COP 28) على التوالي.