تاريخ اليوم الإثنين 24/01/2022

قطر: نعمل وتركيا مع الحكومة المؤقتة بأفغانستان لتشغيل مطار كابول بشكل طبيعي

07 ديسمبر 2021
قال نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني ان بلاده وتركيا تعملان بشكل مستمر مع الحكومة المؤقتة في افغانستان للتوصل الى اتفاق لتشغيل مطار كابول بشكل طبيعي.
وأضاف الشيخ محمد بن عبدالرحمن في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو مساء أمس الاثنين عقب الاجتماع الوزاري التحضيري للدورة السابعة للجنة الاستراتيجية العليا انه بحث مع نظيره التركي مختلف الموضوعات الاقليمية وعلى رأسها الملف الافغاني.
وأشار الى انهما بحثا ايضا الاوضاع الانسانية المتدهورة وكيفية العمل والتنسيق سويا لتعزيز الجهود الانسانية والسياسية والاقتصادية وتوحيد جهود المجتمع الدولي في سياق التعامل مع الملف الافغاني.
وأوضح ان الاجتماع تطرق ايضا الى تطورات الملفات الاقليمية الاخرى بما في ذلك الملف الفلسطيني مؤكدا تطابق رؤى البلدين في هذا الملف.
وذكر الشيخ محمد بن عبدالرحمن ان الاجتماع تناول ايضا التطورات في العراق وسوريا واستمرار التشاور بين البلدين في هذا الصدد قائلا ان لقاءات ستعقد اليوم ستتناول الكثير من هذه الملفات.
وحول تزامن زيارتي الرئيس التركي وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان الى الدوحة قال وزير الخارجية القطري ان "هناك تصادفا في الجدول الزمني ما بين الزيارتين".
وبشأن الوضع الاقتصادي في تركيا قال الشيخ محمد بن عبدالرحمن ان قطر تتابع عن كثب الاقتصاد العالمي وتثق بأن الساسة في تركيا سوف يقومون بالتدخلات الملائمة من اجل مساعدة الاقتصاد مضيفا أن "الاقتصاد التركي متنوع ومبني على أسس متينة وهذا من شأنه أن يساعد على تحمل هذه الظروف الراهنة".
وحول موقف قطر من التطبيع مع النظام السوري، قال وزير الخارجية القطري انه "من دون اتخاذ خطوات جدية من اجل إيجاد حل سياسي في سوريا ومساعدة وإنقاذ الشعب السوري وإعادة اللاجئين والنازحين إلى منازلهم ومناطقهم لا منطق في تطبيع العلاقات مع النظام السوري".
واضاف "لا أعتقد أننا في موقف يسمح لنا بأن نسمح للنظام السوري بأن يحضر قمة جامعة الدول العربية هذا كان موقفنا ونبقي ونحافظ عليه".
من جهته دعا أوغلو المجتمع الدولي الى الفصل بين الجانب الانساني والسياسي في الملف الافغاني مشيرا الى ان تركيا تميز كثيرا بين الامرين اذ ستتم اليوم مناقشة هذا الموضوع في منظمة التعاون الإسلامي.
وقال ان بلاده وقطر تقدمان ما تستطيعان للشعب الافغاني اذ هناك تنسيق بين البلدين في هذا الصدد وتم رصد ميزانية لهذه الجهود الانسانية.
ودعا الى مواصلة المباحثات والحوار مع (طالبان) للمساهمة في تقديم الخدمات الإنسانية للشعب الأفغاني قائلا ان "قطر تقدم ما بوسعها ونحن ننسق معها".
وبالنسبة لتزامن زيارتي الرئيس التركي وولي العهد السعودي الى قطر قال وزير الخارجية التركي "عندما نبدأ تطبيع العلاقات نجد مثل تلك الزيارات متزامنة وهذا أمر طبيعي".
وعن الملف السوري قال اوغلو ان تركيا ساهمت في محاولات إيجاد حل سياسي في سوريا من خلال مؤتمر (أستانا) وغيره من المؤتمرات والآليات مع قطر وشركاء آخرين.
وأوضح أوغلو ان "اللجنة السورية تقدم خير فرصة للحل السياسي والنظام يجب أن يتشجع على أن يعمل بطريقة بناءة أكثر في الجولة التالية من اجتماعات اللجنة السورية".
وحول فشل الاقتصاد التركي نفى أوغلو هذا الامر قائلا ان "بلاده حققت نسبة نمو عالية خلال الشهور الأخيرة وان الصادرات التركية وحجم الإنتاج في تصاعد مستمر".
وأوضح ان "المشكلة اليوم تتعلق فقط بقيمة الليرة التركية وأن الصعود والهبوط اللذين تشهدهما أسواق المال موجودان ولا ننكرهما ويؤثران كذلك في التضخم المالي والفوائد المصرفية".
ومن المقرر ان يعقد اليوم اجتماع الدورة السابعة للجنة الاستراتيجية العليا بين قطر برئاسة اميرها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

أقرء أيضا