تاريخ اليوم الأربعاء 07/12/2022

بدء عملية الاقتراع لانتخابات مجلس الأمة 2022 للفصل التشريعي الـ17

29 سبتمبر 2022
بدأت في الساعة الثامنة من صباح اليوم الخميس عملية الاقتراع لانتخاب أعضاء مجلس الأمة (2022) في فصله التشريعي ال 17.
ودشن الناخبون اليوم انطلاق عملية الاقتراع في الثامنة صباحا باقبال يعكس ايمانهم بالعملية الديمقراطية وأملهم برسم مستقبل مشرق لدولة الكويت.
وشهدت مراكز الاقتراع اقبالا من الناخبين في جميع الدوائر لاختيار ممثليهم في انتخابات مجلس الامة (أمة 2022) للفصل التشريعي السابع عشر. 
كما شهدت انتخابات مجلس الأمة (أمة 2022) حضورا نسائيا كبيرا من جميع الفئات العمرية للادلاء بأصواتهن في مؤشر على اهتمام المرأة الكويتية وزيادة إيمانها بأهمية المشاركة في اختيار من يمثلها.
المشاركة النسائية
وتنوعت المشاركة النسائية في تنظيم وتيسير العملية الانتخابية عبر تواجد ممثلات عن وزارات وهيئات الدولة المختلفة إلى جانب المتطوعات من المواطنات المشاركات في التنظيم.
وتوافد كبار السن صباح اليوم إلى مراكز الاقتراع للادلاء بأصواتهم في انتخابات (أمة 2022) والمشاركة في العملية الانتخابية بكل يسر لتفادي الازدحامات وصعوبة التنقل لدى البعض منهم.
كبار السن
وحرص كبار السن على الحضور باكرا وسط اجراءات سلسة وتسهيلات من اللجان الاشرافية على الانتخابات من مختلف وزارات وجهات الدولة.
ويختار الناخبون الذين يحق لهم التصويت وعددهم 795911 ناخبا وناخبة 50 نائبا من بين 305 مرشحين ومرشحات في عملية اقتراع تجرى وفق نظام الصوت الانتخابي الواحد وتنطلق في الساعة الثامنة صباحا ولمدة 12 ساعة متواصلة.
تغطية إعلامية زاخرة
تكرس الوسائل الإعلامية التقليدية والحديثة كامل جهودها وكوادرها ومعداتها في سبيل نقل وقائع العرس الديمقراطي الكويتي (أمة 2022) داخليا وخارجيا ما يعكس الثقافة الانتخابية الراسخة والممارسة الديمقراطية الحميدة التي اعتاد عليها الشعب الكويتي بمختلف أطيافه ومكوناته.
وتواجدت هذه الوسائل الإعلامية المختلفة سواء المرئية أو المسموعة أو المقروءة منذ الصباح الباكر في الدوائر الانتخابية الخمس لمواكبة مجريات اختيار المواطنين لممثليهم بانتخابات (أمة 2022).
جمعيات النفع العام
وتشارك جمعيات النفع العام (جمعية النزاهة الوطنية- جمعية الشفافية- جمعية الصحافيين الكويتية) في متابعة ومراقبة انتخابات (مجلس الأمة 2022) وذلك لضمان نزاهة العملية الانتخابية وفق أعلى معايير الشفافية.
وتلعب هذه الجمعيات أدوارا مهمة في مراقبة العملية الانتخابية ونشر الوعي بين الناخبين بعيدا عن الانتماءات القبلية والطائفية والفئوية وذلك تحقيقا لتصحيح المسار المنشود.
وعقب إغلاق باب الاقتراع عند الثامنة مساء وانتهاء عملية التصويت تبدأ عملية فرز الأصوات تمهيدا لإعلان النتائج الرسمية وتسمية الفائزين بعضوية المجلس لأربع سنوات مقبلة.
وتأتي هذه الانتخابات إثر صدور المرسوم رقم 136 لسنة 2022 في الثاني من أغسطس الماضي الذي تم بموجبه حل مجلس الأمة نظرا إلى حالة عدم التوافق أو التعاون ما بين السلطتين ليصدر في 28 من الشهر نفسه المرسوم رقم 147 لسنة 2022 بدعوة الناخبين للاقتراع والذي تحدد اليوم ويشهد تعطيل العمل في الدوائر الحكومية ليتفرغ المواطنون لممارسة حقهم الانتخابي.
ويتنافس في الدائرة الانتخابية الأولى 48 مرشحا ومرشحة للحصول على أصوات ناخبي الدائرة وعددهم نحو 100185 ناخبا وناخبة فيما يتنافس في الدائرة الثانية 48 مرشحا ومرشحة للحصول على أصوات 90478 ناخبا وناخبة.
وفي الدائرة الثالثة يتنافس 47 مرشحا ومرشحة على أصوات 138364 ناخبا وناخبة في حين يتنافس في الدائرة الرابعة 80 مرشحا ومرشحة على 208971 صوتا انتخابيا.
ويسعى المرشحون في الدائرة الخامسة والبالغ عددهم 82 لحصد أصوات ناخبيهم وعددهم 257913 ناخبا وناخبة.
ويحق لكل مواطن يبلغ 21 عاما (يوم الاقتراع) وتوافرت فيه الصفات المطلوبة لتولي الحقوق الانتخابية التصويت في (أمة 2022) بعد أن تم قيده تلقائيا في كشف الناخبين ويتعين عليه اصطحاب شهادة الجنسية لدى ذهابه إلى مقر التصويت.
وفي حال فقدان شهادة الجنسية فإن وزارة الداخلية ممثلة في الإدارة العامة للجنسية ووثائق السفر أكدت استعدادها لاستقبال الناخبين في يوم الاقتراع لإصدار شهادة (لمن يهمه الأمر) تمكنهم من التصويت.
وللاستعلام عن القيد الانتخابي ومقر الاقتراع والتصويت بإمكان الناخبين استخدام التطبيق الحكومي الموحد للخدمات الإلكترونية (سهل) أو زيارة الموقع الإلكتروني لوزارة الداخلية في حين خصصت إدارة شؤون الانتخابات الخط الساخن رقم 1889888 للرد على أي استفسارات للناخبين طوال ساعات الاقتراع.