تاريخ اليوم الأربعاء 07/12/2022

بنك انجلترا يشرع في شراء السندات الحكومية لتهدئة الأسواق المالية بعد انهيار «الاسترليني»

28 سبتمبر 2022
أعلن بنك انجلترا المركزي اليوم الاربعاء شروعه في شراء السندات الحكومية طويلة الاجل من اجل تهدئة الاسواق المالية التي تأثرت سلبا منذ اعلان الحكومة البريطانية الاسبوع الماضي خطة تخفيضات ضريبية غير مسبوقة.
واكد البنك في بيان صحفي ان عمليات الشراء التي تبدأ اليوم وتستمر حتى 14 اكتوبر المقبل ستنفذ على "أي نطاق ضروري" من أجل تحقيق النتائج المطلوبة.
واوضح ان وزارة الخزانة ستتحمل نفقات العملية بشكل كامل محذرا من ان استمرار تقلبات السوق بهذا الشكل سيكون لها خطر مادي على الاستقرار المالي للمملكة المتحدة.
وكان البنك المركزي اعلن قبل يومين استعداده للتدخل بتغيير معدلات الفائدة أمام الانهيار القياسي لسعر صرف الجنيه الاسترليني امام الدولار الامريكي بشكل غير مسبوق على الاطلاق.
وذكر انه "يراقب التطورات في الأسواق المالية عن كثب في ضوء إعادة تسعير الأصول المالية الكبيرة" مشيرا الى انه "لن يتأخر في تغيير معدلات الفائدة حسب الضرورة".
وسجل الجنيه الاسترليني تراجعا ليصل الى 03ر1 دولار عند تداولات صباح أول من أمس الاثنين في الاسواق الاسيوية قبل ان يعيد بعض مكاسبه الى حدود 07ر1 دولار عند الثالثة عصرا ذات اليوم لكنه تراجع اليوم الى اقل من 068ر1 دولار.
ويؤكد خبراء اقتصاد لهيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) ان عائدات السندات الحكومية التي تعني التكلفة الفعلية للاقتراض الحكومي خاصة لفترات الاقتراض الاطول سجلت ارتفاعا كبيرا خلال الايام الماضية وذلك تزامنا مع استمرار قلق المستثمرين بشأن الاقتصاد البريطاني.
وأوضح الخبراء ان الاسواق المالية لا تزال تتفاعل سلبا مع اعلان الحكومة يوم الجمعة الماضية عن تخفيضات ضريبية هي الاكبر والاكثر حدة منذ خمسين عاما.
وكان وزير الخزانة البريطاني كوازي كوارتينغ اعلن تخفيضات ضريبية كبيرة تبلغ قيمتها حوالي 45 مليار جنيه (48 مليار دولار) بهدف تحريك عجلة النمو الاقتصادي واجتذاب الاستثمارات الخارجية.
واعلن بنك إنجلترا المركزي يوم الخميس الماضي رفع معدل الفائدة الى 25ر2 بالمئة ليصل الى اعلى مستوى له منذ عام 2008 وذلك في سابع خطوة يتخذها منذ بداية العام الجاري لكبح الارتفاع الكبير في معدل التضخم الذي يبلغ حاليا 9ر9 بالمئة.