تاريخ اليوم الإثنين 20/09/2021

خفر السواحل يحقق الكثير من الإنجازات خلال قيادته لقوة الواجب المختلطة «152»

25 يوليو 2021
ذكرت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية أن مجلة "يونيباث" العسكرية الربع سنوية والتي تصدر عن القيادة الوسطى الأمريكية بوصفها منبرا دوليا للعسكريين في منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى قد تناولت جهود وإنجازات الإدارة العامة لخفر السواحل في الحفاظ على أمن الخليج العربي، وذلك من خلال الاستعداد الشامل ورفع كفاءة منتسبيها وهذا ما ظهر جليا خلال قيادتها القوة الواجب المختلطة «152».
وأشارت الإدارة إلى أن العقيد الركن بحري الشيخ مبارك علي الصباح تولى قيادة قوة الواجب المختلطة «152» في فبراير 2019، وهذه الفترة تعتبر واحدة من أبرز فترات القيادة في تاريخ التحالف البحري متعدد الجنسيات.
وتناولت المجلة الإنجازات الكثيرة التي حققها خفر السواحل الكويتي خلال قيادته لقوة الواجب المختلطة وكان أبرز هذه الإنجازات إجراء دوريات موسعة للمحافظة على أمن الخليج العربي، و من العوامل البارزة في إنجاح هذه الدوريات المشتركة، الثقة التي أولاها قادة القوات البحرية وخفر السواحل التابعة لمجلس التعاون الخليجي لقيادة خفر السواحل الكويتي، وترتب على ذلك بالأخص مواصلة الإسهام بالسفن والقوارب والأفراد لتأمين مياه الخليج العربي ما أدى إلى تحسين الأمن البحري من خلال ربط مراكز عمليات القوات البحرية وخفر السواحل التابعة لدول مجلس التعاون الخليجي بمركز العمليات التابع لقوة الواجب المختلطة «152».
وأضافت أن خفر السواحل الكويتي انضم إلى القوات البحرية المشتركة في عام 2010 (قوة الواجب المختلطة 152) المتمركزة في مملكة البحرين، وتضم مجموعة من خيرة رجال البحرية والسفن وطائرات الاستطلاع البحري في العالم.
واختتمت المجلة تقريرها بالعديد من الإنجازات التي حققتها قوة الواجب (152) تحت قيادة خفر السواحل الكويتي ما أدى إلى تحسين الأمن البحري الخليجي.

أقرء أيضا