تاريخ اليوم الأحد 29/05/2022

رئيس وزراء العراق يدعو لعدم تقييد الرحلات الجوية إلى بلاده بعد قصف مطار بغداد

28 يناير 2022
حث رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي دول العالم على عدم تقييد رحلاتها الجوية إلى بلاده في أعقاب الهجوم الصاروخي الذي استهدف مطار بغداد الدولي صباح اليوم الجمعة.
وقال الكاظمي في بيان "أدعو الدول الصديقة للعراق إقليميا ودوليا إلى عدم وضع قيود للسفر أو النقل الجوي من العراق وإليه بما يشكل إسهاما في ردع الإرهاب عن تحقيق غاياته".
كما دعا القوى والأحزاب والتيارات السياسية والفعاليات المختلفة في العراق إلى التعبير عن رفضها وإدانتها "الصريحة والواضحة" للهجوم ودعم القوات الأمنية العراقية في عملياتها ضد مطلقي الصواريخ محذرا من أن الصمت قد يفهم بأنه "غطاء سياسي" لهم.
ورأى أن موضوع استهداف مطار بغداد الدولي بالصواريخ وإصابة طائرات مدنية والأضرار بمدرج المطار يمثل "محاولة جديدة لتقويض سمعة العراق وتعريض معايير الطيران الدولي إلى المطارات العراقية للخطر ونشر أجواء من الشكوك حول الأمن الداخلي".
وبين أن الهجوم "الإرهابي" على المطار يمثل امتدادا لسلسلة من الاستهدافات بالصواريخ والطائرات المسيرة على المنشآت المدنية والعسكرية التابعة للدولة العراقية ومقرات الأحزاب السياسية ومحاولة لكسر هيبة الدولة والقانون والنظام أمام من وصفهم "بقوى اللا دولة".
وتوعد الكاظمي برد "حاسم" على هذا النوع من العمليات التي اعتبر أنه "تقف خلفها أجندات لا تريد للعراق خيرا".
وكانت خلية الإعلام الأمني العراقية أعلنت في وقت سابق اليوم عن توصل الأجهزة الأمنية إلى "خيوط مهمة" لمعرفة هوية المتورطين في قصف المطار.
وقالت شركة الخطوط الجوية العراقية إن القصف أدى إلى تضرر إحدى طائراتها الخارجة عن الخدمة في محيط المطار مؤكدة أن ذلك لن يؤثر على رحلاتها الجوية.
 
 
المصدر--- كونا