تاريخ اليوم الأربعاء 07/12/2022

مهمة «أرتيميس 1».. لماذا تتعثر ناسا في إطلاق الصاروخ الجديد إلى القمر؟

28 سبتمبر 2022
أعلن مسؤول في "ناسا" أن إجراء محاولة جديدة لإطلاق صاروخ وكالة الفضاء الأميركية العملاق إلى القمر في أكتوبر سيكون "صعباً"، مرجحاً حصول ذلك في نوفمبر.
وأُعيد صاروخ "اس ال اس"، وهو أقوى صاروخ صممته ناسا على الإطلاق، ليل الاثنين الثلاثاء إلى موقعه الأساسي في مبنى التجميع لحمايته قبل وصول العاصفة "إيان" إلى فلوريدا.
وتمتد فترتا إطلاق الصاروخ المحتملتان اللتان تُحددان استناداً إلى مواقع الأرض والقمر، من 17 إلى 31 تأكتوبر، ومن 12 إلى 27 نوفمبر.
وقال رئيس وكالة "ناسا" بيل نيلسون لشبكة "سي إن إن" الإخبارية "ندرك أنّ أقرب موعد للإقلاع سيكون نهاية أكتوبر، لكننا سنضطر على الأرجح لإنجاز المهمة في منتصف نوفمبر".
وفي مؤتمر صحافي عُقد الاثنين، سُئل المدير المساعد لناسا جيم فري عن فرص إطلاق الصاروخ في أكتوبر.
وأجاب "لا أودّ القول إنّ هذا الاحتمال لم يعد مطروحاً، لكنّ الأمر سيكون صعباً".
وبعد انتهاء العاصفة، سيتعين على ناسا أن تأخذ الوقت الكافي لتغيير بطاريات نظام التدمير الذاتي للصاروخ، وهي عملية معقدة ستُنفّذ في مبنى التجميع.
وتحتاج إعادة إخراج الصاروخ البالغ ارتفاعه 98 متراً ونقله إلى المنصة قبل إعداده لعملية الإقلاع، أياماً عدة.
وسيؤدي هذا التأخير إلى تأجيل كبير لمهمة "أرتيميس 1" المنتظرة.
وكانت محاولتا إطلاق أُلغيتا في اللحظات الأخيرة، الأولى نهاية أغسطس والثانية في بداية سبتمبر بسبب مشاكل تقنية أبرزها تسرب الهيدروجين السائل أثناء ملء الخزانات بهذا الوقود.
وبعد 50 عاماً على آخر رحلة ضمن برنامج "أبولو"، تأمل مهمة "أرتيميس 1" غير المأهولة في اختبار صاروخ "اس ال اس" الجديد بالإضافة إلى كبسولة "أوريون" غير المأهولة على رأسه، استعداداً لرحلات مأهولة إلى القمر مستقبلاً.
المصدر---- أ ف ب