تاريخ اليوم الأحد 29/05/2022

وقفة تاريخية قد نتعلم منها

25 يناير 2022
محمد علي الكندري
حيث ما يروى ويتداول عن حكاية محمد الفاتح وهو صغير، حيث كانت أُمُّهُ تأخذهُ وقت الفجر، ليشاهد أسوار القسطنطينية وتقول له: أنت يا محمد من سيفتح هذه الأسوار، لأن اسمك محمد كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وأما صلاح الدّين الأيوبي عندما كان صغيراً، فشاهده أباه يلعب مع الصبية فأخذه من وسط الأطفال ورفعه عالياً بيديه، وكان أبوه رجلاً طويل القامة، وقال له:
ما تزوجت أمك وما أنجبتك لكي تلعب مع الصبية ولكن تزوجت أمك وأنجبتك لكي تحرّر المَسجد الأقصـَى وتركه من يده فسقط الطفل على الأرض.. فنظر الأب إلى الطفل فرأى الألم على وجهه فقال له: آلمتك السقطة؟ قال صلاح الدين: آلمتنى.  
قال له أبهه: لِمَ لم تصرخ؟
قال له: ما كان لـ مُحــرّر الأقصى أن يصرخ.
ولم تكن صفية بنت عبدالمطلب تبالي لولدها الزُّبير إذا سَقط من على ظهرِ الفرس.. ولم يكن يأكل الخوف قلوب العرب وهم يرسلون أولادهم إلى البادية بالشهور والسنين.. ولم يكن بقاء الولد وحده مع الغنم ليالي في وديان مكة يؤلم نفس أبيه.. ولم يكن خروج الشباب اليافع إلى التجارة والصيد وتَسلق الجبال الشاهقة وصيد الأسود أمثال حمزة بن عبدالمطلب، يجعل أمهاتهم تموت رعبًا..
لذلك لما جاء الإسلام صادفت قوته الروحية قوة بدنية خرج رجاله بهما أمثال خالد بن الوليد والزبير وسعد والمثنى والقعقاع فلم يعودوا إلا بمُلك كسرى وقيصر!!
الآن الشباب من سن 14 إلى سن 20 يقال عنهم «مراهقون».
المراهقة: مصطلح غربي حديث هدفه انتزاع الثقة من الشباب وإيجاد العذر لطيشهم انظروا إلى شباب تاريخنا الإسلامي.
1 - عبدالرحمن الناصر 21 سنة:
كان عصره هو العصر الذهبي في حكم الأندلس وقد قضى فيها على كل الاضطرابات، وقام بنهضة علمية منقطعة النظير لتصبح أقوى الدول في عصره حتى توددت إليه قادة أوروبا.
2 - محمد الفاتح 22 سنة:
فتح القسطنطينية عاصمة الدولة البيزنطية التي استعصت على كبار القادة حينها.
3 - أسامة بن زيد 17 سنة:
قاد جيش المسلمين مع وجود كبار الصحابة رضوان الله عليهم كسيدنا أبو بكر وسيدنا عمر ليواجه أعظم جيوش الأرض حينها.
4 - محمد بن القاسم 17 سنة:
فاتح بلاد السند وكان من كبار القادة العسكريين في عصره.
5 - سعد بن أبى وقاص 17 سنة:
أول من رمى بسهم في سبيل الله وكان من الستة أصحاب الشورى، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يشير إليه قائلاً:
هذا خالي فليرني كل امرؤ خاله.
6 - الأرقم بن أبي الأرقم 16 سنة:
جعل بيته مقراً للرسول عليه الصلاة والسلام 13 سنة متتابعة.
7 - طلحة بن عبيد الله 16 سنة:
أكرم العرب في الإسلام، وفي غزوة أحد بايع رسول الله صلى الله عليه وسلم على الموت وحماه من الكفار واتّقى عنه النبل بيده حتى شلَّت يده ووقاه بنفسه.
8 - الزبير بن العوام 15 سنة:
أول من سلّ سيفه لله في الإسلام، وهو حواري النبي صلى الله عليه وسلم.
9 - عمرو بن كلثوم 15 سنة:
ساد قبيلة تغلب وقد قيل عنها: 
«لولا نزول الإسلام لأكل بنو تغلب الناس».
10 - معاذ بن عمرو بن الجموح 13 سنة، ومعوّذ بن عفراء 14 سنة:
قتلا أبا جهل في غزوة بدر وكان قائداً للمشركين حينها.
11 - زيد بن ثابت 13 سنة:
أصبح كاتب الوحي وتعلم السيريانية واليهودية في 14 ليلة، وأصبح ترجمان الرسول صلى الله عليه وسلم، حفظ كتاب الله وساهم في جمع القرآن.
12 - عتاب بن أسيد 18 سنة: 
ولاّه النبى صلى الله عليه وسلم إمارة مكة.
هؤلاء رجال نبتوا ونشأوا على الإسلام، اللهم ردنا إلى دينك ردًا جميلًا.