تاريخ اليوم الأحد 23/01/2022

فريق الأيادي الخضراء البيئي التطوعي ينظم فعالية بمناسية اليوم العالمي للعمل التطوعي

05 ديسمبر 2021
نظم فريق الأيادي الخضراء البيئي التطوعي فعالية بمناسية اليوم العالمي للعمل التطوعي الذي يوافق 5 ديسمبر 2021.
وقال فريق الايادي الخضراء البيئي التطوعي "يطيب لنا في هذه المناسبة العالمية أن نحيي و نثنيي ونشكر ونشيد بدور المتطوعين في جميع أنحاء العالم وفي العالم الإسلامي والعربي والخليجي وفي الكويت هذه الجهود المبذولة والتي يحتسب أعضاؤها القبول من الله والتوفيق والنجاح إنما جاءت من حب الإنسان لأخيه الإنسان والبشرية جمعاء والكائنات الحية في جميع أماكن تواجدها بريه أو بحريه كل مايحتويه الكوكب مطلوب منا خدمته وحمايته بالشراكة والمسؤولية المجتمعية التنموية المستدامة ونحن كمتطوعين في هذا اليوم العالمي للتسامح والتصالح والتفاهم وحسن التعامل مع الكوكب ومافيه من كائنات نقدر جهود من يشاركنا ويساهم معنا وهذا من فضل الله علينا ورحمته وبركاته بأن جعلنا متطوعين وفرق تطوعية ومنظمات تعمل وتحقق نجاحات كبيرة اقتصادية واجتماعية وبيئية تنموية مستدامة ويسعدنا نحن المشاركين معكم هذه المناسبة كفريق الايادي الخضراء البيئي التطوعي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة والشراكة والمسؤولية المجتمعية التنموية في المدن الصحية صديقة البيئة والتنمية المستدامة بإلاحتفال معكم لتقديم مبادرات تنموية فاعلة ومؤثرة ومستدامة لخدمة كبار الدار الرعيل الاول وكبار السن وغيرهم من أصحاب المهارات والممارسات الاحترافية وخبرات الوطن أصحاب المواهب و الحرف اليدويه وغيرها الكثير نغرس لهم أشجار التسامح والتصالح والتفاهم وحسن التعامل مع البيئة ومكوناتها و نحرص على تحقيق اهداف التنمية المستدامة المحليه والعالمية وكذلك نحتفل باليوم العالمي للتربة بهذا اليوم والايام القادمة وبيان أهمية المحافظة على التربة من الانجراف وزحف الرمال والجفاف والتصحر والاحترار والاحتباس الحراري والتغير المناخي وتجنب أضراره على الكائنات الحية والكوكب حيث أن كل منهما تكمل إحداهما الأخرى من حيث المعنى الحقيقي بالانتصار على الذات وعلى التحديات التي تواجه الگوكب ومافيه فلا بد من تعزيز التعاون والتكافل و التطوع الاحترافي والشراكة والمسؤولية المجتمعية التنموية المستدامة في مبادراتنا و هذه المناسبات الدولية هي خير مانبرز فيه مبادراتنا على الصعيد المحلي والإقليمي و الدولي وهذا من فضل الله علينا شاكرين ومقدرين جهود قطاعات المجتمع جميعها حكومية وخاصة وأهلية خيرية وإنسانية ونسأل العلي القدير أن يوفق الجميع للتعاون والتشبيك في الأعمال والمشاريع التنموية المستدامة مع المتطوعين والفرق التطوعية بالشراكة والمسؤولية المجتمعية آملين منكم الدعاء بالنجاح والتوفيق للوصول إلى الإبداع والابتكار المجتمعي التنموي المستدام وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصل اللهم على نبينا محمد وعلى اله واصحابه وسلم".