تاريخ اليوم السبت 25/06/2022

جدوى البرامج الحالية المقدمة للموهوبين

25 مايو 2022
د. عبدالناصر فخرو
في ندوة اتحاد الأكاديميين العرب فرع الكويت، والتي أقيمت برعاية رئيس مجلس إدارة نقابة الصحافيين الكويتية، يوم 23 مايو 2022م، بإدارة الدكتورة منيرة القبلان، ومشاركة نخبة من المتخصصين، طرحت ورقة علمية حول جدوى البرامج الحالية المقدمة للموهوبين وتساءلت عما إذا كانت المخرجات تكافئ كماً ونوعاً ما يصرف عليها من أموال وجهود. وذكرت أن الأنشطة الإثرائية الحالية لا تسمى برامج بالمعنى المثالي الصحيح، بل هي اجتهادات فردية من معلمي الموهوبين أو اجتهادات مؤسسية لقطاعات ومدارس الموهوبين. في الوقت الحالي البرامج لا تحتوي الطالب الموهوب ولا تحتويه طوال فترة دراسته العامة والجامعية وما بعدها، وهو ما يفترض أن يكون. وعليه: هل بالفعل هناك برامج حقيقية وواقعية تقدم للموهوبين؟
وأكدت الدكتورة منيرة القبلان على أن البرامج الحقيقية تتميز بالعمق المعرفي والتعقيد الحقيقي، وهي أيضا تغوص في التفاصيل، وتدقق في الإطار العام ولها معاييرها الخاصة التي تتخطى بها المعايير التقليدية. وهذه البرامج تتحدى مهارات التفكير بشكل مخطط ومجدول، فضلاً عن خريطة البرنامج للطالب الموهوب منذ بدء وأثناء الانخراط في البرنامج نفسه.
كما ذكرت في الندوة أن ليس جميع الطلاب الذين يلتحقون في برامج الموهوبين حاليا يستحقون الحصول على هذه الخدمة وهو ما يسمى الكسب الزائف، بينما هناك الكثير من الطلاب لم يستطيعوا الالتحاق بالبرنامج بالرغم من استحقاقهم معايير الانضمام وهو ما يسمى الفقد الزائف. وقد يرجع السبب في ذلك إلى عدم التقيد بالتقييم الواقعي والحقيقي. وفي الختام  في مداخلتي قمت بطرح تساؤل حول ضرورة تبني برامج موهوبين حقيقية لمستوى القيادات، على أن تتصف تلك المبادرات بالمؤسسية، وتحقق التنمية المستدامة في مجال الموهبة.