تاريخ اليوم الإثنين 15/08/2022

وزير الخارجية القطري: الحوار «الإيراني - الخليجي» من شأنه أن يسفر عن نتائج «إيجابية» للمنطقة

06 يوليو 2022
اعتبر نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن اليوم الأربعاء أن الحوار بين إيران والدول الخليجية من شأنه أن يسفر عن نتائج "إيجابية" للمنطقة.
وقال الشيخ محمد في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان في طهران "ندعم دوما الحوار بين إيران والدول الخليجية والذي من شأنه أن يسفر عن نتائج إيجابية لشعوب المنطقة".
وأضاف الوزير القطري الذي وصل إلى طهران في زيارة غير معلنة من قبل أن "المهم أن تبذل جميع الأطراف والشركاء والدول المجاورة مساعيها البناءة لإنجاح المفاوضات النووية والحوار الإقليمي".
وشكر الشيخ محمد إيران "لثقتها" بالدوحة التي استضافت الجولة الأخيرة من المفاوضات النووية غير المباشرة بين إيران والولايات المتحدة قائلا "نسعى دوما لدعم هذا الحوار للتوصل إلى اتفاق يبدد هواجس جميع الأطراف ويوفر الأرضية لعودة جميع الأطراف إلى تعهداتها".
وبشأن العلاقات الثنائية بين طهران والدوحة قال الشيخ محمد "نسعى مع الجانب الإيراني لإيجاد طرق جديدة لتنمية علاقاتنا الاقتصادية والتجارية ونسعى لأن تكون علاقاتنا مع جيراننا مستمرة ومتنامية".
من جانبه قال وزير الخارجية الإيراني "أجرينا محادثات إيجابية بخصوص ضرورة تقوية الآليات الإقليمية والتعاون الإقليمي" مشيدا بالدور "الإيجابي" الذي تقوم به الدوحة في مجال تعزيز الحوار والتعاون الإقليمي.
وشكر قطر لاستضافتها المفاوضات غير المباشرة بين إيران والولايات المتحدة عبر الوسيط الأوروبي قائلا إن "القيادة القطرية قامت بتنسيق جيد ودور بناء لتسهيل ولإحراز تقدم في المفاوضات وعودة جميع الأطراف إلى تعهداتها".
وأضاف عبداللهيان "تفاوضنا في الدوحة بشأن أخذ ضمانات أمريكية فيما يخص كل ما يتعلق باستفادة إيران من الناحية الاقتصادية من الاتفاق النووي لكن الجانب الأمريكي لم يتمكن من تقديم التطمينات اللازمة لنا".
وردا على اتهام الجانب الأمريكي لطهران بإثارة مطالب تتجاوز الاتفاق النووي قال عبداللهيان "ليست لدينا مطالب خارجة عن الاتفاق النووي كما يدعي الجانب الأمريكي ومطالبنا تتطابق تماما مع الاتفاق المبرم عام 2015".
وذكر عبداللهيان أن طهران ركزت في مفاوضات الدوحة على موضوع رئيسي يتعلق بأخذ ضمانات "فاعلة" من الجانب الأمريكي فيما يخص كل ما يتعلق بالاستفادة الاقتصادية الكاملة من الاتفاق النووي.
وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس قال في مؤتمر صحفي في واشنطن أمس الثلاثاء إن بلاده "محبطة" من المحادثات النووية غير المباشرة مع إيران والتي جرت الأسبوع الماضي في الدوحة متهما طهران بإثارة مطالب خارجة عن إطار الاتفاق النووي.

أقرء أيضا