تاريخ اليوم الإثنين 20/09/2021

وزير الخارجية السعودي: المملكة تحترم قرارات الرئيس التونسي وتعدها أمراً سيادياً

30 يوليو 2021
أكد وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان اليوم الجمعة أن المملكة العربية السعودية تحترم القرارات التي اتخذها الرئيس التونسي قيس سعيد وكل ما يتعلق بالشأن الداخلي التونسي وتعدها "أمرا سياديا".
جاء ذلك في بيان أصدرته رئاسة الجمهورية التونسية بمناسبة استقبال الرئيس سعيد بقصر قرطاج وزير الخارجية السعودي الذي شدد على ثقة المملكة في قدرة القيادة التونسية على تجاوز هذا الظرف بما يحقق العيش الكريم والازدهار للشعب التونسي.
وجدد الأمير فيصل بن فرحان وفقا للبيان التأكيد على وقوف المملكة العربية السعودية إلى جانب تونس في كل ما يدعم أمنها واستقرارها وفي مواجهة التحديات التي تعترضها كما دعا المجتمع الدولي إلى معاضدة جهود بلادنا في هذه الظروف الاقتصادية والصحية الصعبة.
بدوره أعرب الرئيس التونسي مجددا عن بالغ شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان على "المد التضامني الأخوي النبيل" مع بلاده في مواجهة جائحة فيروس (كورونا المستجد - كوفيد 19).
وأكد الرئيس سعيد وفق البيان الرئاسي أن الشعب التونسي "لن ينسى أبدا" فزعة المملكة العربية السعودية التي ترسخ مرة أخرى "مدى متانة وعمق العلاقات التاريخية القائمة بين البلدين والشعبين الشقيقين".
كما أكد سعيد تمسكه "بتحمل أمانة ومسؤولية حماية الدولة التونسية والتصدي لكل محاولات ضربها وتفتيها".
وكان الرئيس التونسي قيس سعيد قرر مساء الأحد الماضي إعفاء أعضاء الحكومة ورئيسها هشام المشيشي من مهامهم وتجميد عمل المجلس النيابي واختصاصاته لمدة 30 يوما ورفع الحصانة البرلمانية عن كل أعضاء مجلس نواب الشعب (البرلمان) إلى جانب تولي الرئيس سعيد السلطة التنفيذية بمساعدة حكومة يرأسها رئيس حكومة ويعينه رئيس الدولة.
 
 
المصدر-- كونا