تاريخ اليوم السبت 25/06/2022

أخطاء جمع البيانات

24 مايو 2022
د. بدر نادر الخضري
يعد جمع البيانات جزءاً أساسياً من أي بحث يقوم به باحث تكنولوجيا التعليم، وهو ليس بالأمر الهين؛ فجمع البيانات هو فن وعلم في آن واحد؛ علم لكونه يتطلب أدوات ومنهجيـة سليمة، وفن لكونه يتطلب نوعاً مـن البراعة الذهنية لتحقيق أفضل النتائج، ومن أخطاء جمع البيانات:
1. فقدان الألفة بين الباحث وبينات وعينات البحث، مؤثراً ذلك على صلاحية عمليات القياس والبيانات، خاصـة فـي البحوث التجريبيـة والوصفية والعملية.
2. إهمال توضيـح أغراض وطبيعة الأدوات والمقاييس المستخدمة في جمع البيانات، لعينات البحث، مؤثرا ذلـك علـى آلـيـة ودقة استعمال الأفراد المعنيين بإدارتها.
3. استخدام أدوات ومقاييس متدنية الصلاحية، منتجة بذلك بيانات خاطئة أو ناقصة نسبياً.
4. استخدام أدوات ومقاييس لا يقـوى الباحث نفسه على استخدامها لعدم كفاية علمية أو وظيفية؛ الأمر الذي يفقده القدرة على تمييز أهمية النتائج المنحصر عليهـا.
5. التقاعس عن اختبار صلاحية الوسائل والمقاييس المقترحة لجمع البيانات.
6. الاعتماد على المصادر الثانوية في جمع البيانات دون الرئيسة كما هو مفروض.
7. فشـل الباحث في تمييز تحيـز أفراد أو عينات البحث، ومن ثم اتخاذ الإجراءات المناسبة التي تساعده في تجنب أو تحييد الآثار السلبية لهذا التحيز على صلاحية البيانات.
8. تعديل الباحث لبيئة أو عوامل البحث تسهيلا للحصول على البيانات المطلوبة، مشـوهـا بـذلك طبيـعـة حـدوث النتائج بالصيغ التـي قصـدهـا البحـث أسـاسـاً.
وبعدما يصمم الباحث الأداة التي سوف يطبقها على العينة، لابد له من التأكد من صلاحية تلك الأدوات عن طريق الدراسة الاستطلاعية، أو عن طريق عمل الثبات والصدق للأدوات.
إن مـدى صـدق وثبـات البيانات التي توفرها الأداة هـي مـن أهـم أسس جمع البيانات في البحث العلمي، ويرجع السبب في ذلك إلى أن ضعف ثبات وصدق الأداة يؤدي إلى ضعف صحة نتائج البحث العلمي بأكمله، وعدم صحة نتائج البحث العلمي تجعل البحث بدون قيمة؛ لذلك يجب على الباحث الحرص على اختيار أداة ذات ثبات وصدق.