تاريخ اليوم السبت 25/06/2022

إدانة عربية لهجوم سيناء الإرهابي

08 مايو 2022
أعربت عدة دول عربية، السبت، عن إدانتها واستنكارها للهجوم الإرهابي الذي استهدف نقطة رفع مياه بمنطقة شرق قناة السويس (غرب سيناء) في مصر، والذي أسفر عن مقتل ضابط و10 جنود، وإصابة 5 أفراد آخرين.
وأدانت السعودية الهجوم الإرهابي، وأكدت وزارة الخارجية السعودية وقوف المملكة التام مع مصر تجاه كل ما يهدد أمنها واستقرارها، وتثمينها لدور القوات المسلحة المصرية في التصدي لمثل هذه الأعمال الإرهابية والتخريبية.
وعبّرت الوزارة عن تعازي السعودية ومواساتها لأسر الضحايا ولحكومة وشعب مصر، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.
ودانت الجزائر أيضا "بأشد العبارات" الهجوم الإرهابي الذي استهدف محطة لرفع المياه بقناة السويس في مصر، مسفرا عن عديد الوفيات والجرحى في صفوف القوات المسلحة المصرية.
كما أعربت الجزائر عن تضامنها التام مع مصر حكومة وشعبا، مؤكدة على "دعمها الكامل لجهود السلطات المصرية الرامية لمكافحة الإرهاب"، بحسب ما أفاد بيان لوزارة الخارجية.
وأضاف ذات المصدر أن الجزائر جددت دعوتها لتعزيز آليات مكافحة الإرهاب على المستويين الإقليمي والدولي من أجل ضمان رد مشترك وفعال ضد هذه الآفة التي تهدد السلم والأمن الدوليين، فضلا عن عرقلة جهود التنمية الاقتصادية.
وبدورها، أدانت الإمارات بشدة الهجوم الإرهابي. وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية في بيان، أن دولة الإمارات تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية، ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار وتتنافى مع القيم والمبادئ الإنسانية.
وجددت الوزارة موقفها الثابت وتضامنها مع مصر في التصدي للإرهابيين، وتأييدها ومساندتها في كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها واستقرارها والقضاء على هذه الآفة.
من جهتها، أدانت وزارة خارجية مملكة البحرين بشدة الهجوم الإرهابي الجبان الذي استهدف نقطة رفع مياه غرب سيناء في مصر، وأسفر عن استشهاد وإصابة عدد من الجنود، معربة عن خالص تعازيها ومواساتها للحكومة والشعب المصري الشقيق ولأهالي وذوي الشهداء وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.
وأكدت وزارة الخارجية تضامن مملكة البحرين مع جمهورية مصر العربية الشقيقة في حربها ضد الإرهاب، وتأييدها التام لكل ما تتخذه من إجراءات في مواجهة التنظيمات الإرهابية المتطرفة، والمحافظة على أمنها واستقرارها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها، ومواصلة مسيرتها التنموية بما يلبي تطلعات الشعب المصري الشقيق في الأمان والرخاء والازدهار.
إلى ذلك أدانت دولة الكويت الهجوم الإرهابي. وأكدت وزارة الخارجية الكويتية في بيان، تضامن دولة الكويت مع مصر وتأييدها في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها ودعم جهودها في التصدي للتطرف والإرهاب.
من جانبها، أعربت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم الذي استهدف محطة لرفع المياه بشرق قناة السويس. وجددت وزارة الخارجية القطرية، في بيان اليوم، موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والأسباب.
كما أدانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية الهجوم الإرهابي. وأكد الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير هيثم أبو الفول، إدانة واستنكار الأردن الشديدين لهذا الهجوم الإرهابي الجبان، مُشدداً على تضامن بلاده ووقوفها المطلق مع مصر ودعم جهودها للتصدي لخطر الإرهاب والتطرف.
في الوقت ذاته، أدانت الرئاسة الفلسطينية الهجوم الإرهابي في شرق قناة السويس. وقالت الرئاسة إن "الرئيس محمود عباس يعرب عن تعازيه الحارة لأخيه الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، ولعائلات ضحايا هذه الجريمة البشعة التي استهدفت ثلة من أبطال الجيش المصري".
وأكدت الرئاسة تضامن ووقوف فلسطين وشعبها وقيادتها إلى جانب مصر، في حربهم ضد الإرهاب، متمنية لمصر وشعبها وجيشها دوام الاستقرار والازدهار.

أقرء أيضا