تاريخ اليوم السبت 25/06/2022

روسيا تواصل هجومها على مصنع آزوفستال لليوم الثاني

06 مايو 2022
قالت المخابرات العسكرية البريطانية، في تغريدة على تويتر، اليوم الجمعة، إن القوات الروسية في مدينة ماريوبول الساحلية واصلت هجومها البري على مصنع أزوفستال للصلب لليوم الثاني.
وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، في خطاب مصور أمس الخميس، إن القوات الروسية ما زالت تقتحم وتقصف مصنع أزوفستال الذي يعود إلى الحقبة السوفياتية، حيث يحتمي مدنيون وقوات عسكرية.
ونفت موسكو التقارير التي تحدثت عن اقتحام أو هجوم القوات الروسية على مصنع أزوفستال، الذي يعد آخر معقل لقوات حكومة كييف في مدينة ماريوبول بمنطقة دونباس.
وأكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية "الكرملين"، دميتري بيسكوف، في تصريحات للصحفيين الخميس، أن القوات الروسية لا تزال تحاصر "أزوفستال"، نافيا صحة إعلان الجانب الأوكراني عن تسلل القوات الروسية إلى مجمع المصنع الضخم، الذي يعود للحقبة السوفياتية.
واتهم بيسكوف "الجانب الأوكراني ولاسيما الذين يتحصنون في هذا المصنع" بالكذب والادعاءات الخاطئة باستمرار"، وذكر بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن سبق أن أمر قوات بلاده بعدم اقتحام المصنع، مضيفا: "لم يتم الإعلان عن أي أوامر أخرى من قبل القائد العام".
وكان زيلينسكي قال الخميس أيضا إن إجلاء المدنيين من ماريوبول تواصلت الخميس، غير أنه لم يقدم تفاصيل عن عدد الأشخاص الذين تمكنوا من المغادرة.
وأضاف زيلينسكي في كلمة بالفيديو أن القوات الروسية تواصل اقتحام وقصف مصنع آزوفستال بالمدينة، حيث يتحصن مدنيون ومقاتلون هناك.
وقال كذلك إن العمليات العسكرية الروسية في بلاده دمرت مئات المستشفيات والمؤسسات الأخرى وترك الأطباء بدون أدوية لمعالجة السرطان أو قدرة على إجراء العمليات الجراحية.
وأضاف زيلينسكي، في خطاب عبر الفيديو أمام جماعة طبية خيرية، أن العديد من الأماكن تفتقر حتى إلى المضادات الحيوية الأساسية في شرق وجنوب أوكرانيا، وهي المراكز المحورية للقتال.
وأضاف "إذا نظرتم إلى البنية التحتية الطبية فقط، فحتى اليوم دمرت القوات الروسية أو ألحقت أضرارا بما يقرب من 400 مؤسسة للرعاية الصحية: مستشفيات وعيادات خارجية"، وفقا لرويترز.
وأشار إلى أن الوضع كارثي في المناطق التي تحتلها القوات الروسية.

أقرء أيضا