تاريخ اليوم الأربعاء 07/12/2022

مطلوب قياديين ووزراء مهنيين للمرحلة القادمة

28 سبتمبر 2022
محمد سعود العتيبي
يجب أن يتميز كل مرشح لحقيبة وزارية أو قيادية بالمهارات القيادية التي تأتي عن علم وخبرة مهنية فلا وقت لدينا للقيادات النظرية التي كثيرة التحدث قليلة الفعل وإن فعلت تكون أفعالها كلها أخطاء والأخطاء تعني مضيعة للمال والجهد، المهارات القيادية تحتاج إلى عملية تنظيم الآخرين والعمل معهم لتحقيق هدف مشترك. سواء في المناصب القيادية أو المسؤولة عن المشاريع، يجب على القيادي أن يتحلّى بعدة مهارات مهارات التي تتيح له تحفيز الآخرين وإثارة حماستهم لإتمام سلسلة معيّنة من المهام خلال الفترة الزمنية التي تمّ تحديدها عند وضع مخطط مشروع ما.
من الجدير بالذكر أنّ المهارات القيادية كما يشير اسمها، لا تعبّر عن مهارة واحدة، وإنّما مجموعة من المهارات المختلفة التي تعمل معا جنبا إلى جنب حيث يُعتبَر القادة الفاعلون عنصرا جوهريا تحتاجها كلّ وزارة تسعى للنجاح، إذ يسعهم تقديم الدعم المناسب لبناء فريق قويّ في مكان العمل، بالإضافة إلى حرصهم على أن يتمّ تنفيذ المشاريع والمبادرات ومختلف الأعمال الأخرى على أكمل وجه كما يمكن للقائد الناجح أن يفعل العمل التخصصي في مكان العمل، فالقادة الفاعلون الذين يمتلكون مهارات القيادة، يسهمون في رفع إنتاجية الموظفين وولائهم للعمل ودعم بيئة العمل الإيجابية والتغلّب على العوائق بالتعاون مع فريق العمل. ليس هذا وحسب فالقيادة الناجحة تدفع الموظفين وتلهمهم للتحلي بالمهارات القيادية وتطبيقها في عملهم. ولأن مهارات القيادة تضمّ عددا من المهارات الشخصية ومهارات التواصل، باستطاعة أيّ شخص أن يتدرّب عليها ويكتسب من خلال ذلك سمات القائد الناجح.