تاريخ اليوم الإثنين 24/01/2022

العنف الإلكتروني «2-2»

29 نوفمبر 2021
أ. د. عبدالرحمن الأحمد
أشكال العنف الإلكتروني ما يلي:
4- العنـف السياسي: يسـعى الإنترنـت إلى تحقيـق إطـار سـياسي مناسـب مرتبـط بالسلطة لأنـه يسعى إلى تمويلهـا، ولكـن هنـاك العديـد مـن صـور العنـف السياسي التـي تنتـج جـراء الاستخدام السيئ لشبكات التواصل الاجتماعـي ومنهـا:
- الإرهـاب: ظهـور الإنترنت أصبح وسيلة اتصـال ممتـازة لما يسمى بالجماعات الإرهابيـة، وكذلـك ظهـور مصطلحـات ومفـردات ومفاهيـم جـديـدة مثـل الإرهـاب الإلكتروني، ويحظـى هـذا النـوع مـن الإرهـاب بميـزة خاصـة عنـد الجماعـات الإرهابيـة، وذلـك لأن شبكة الإنترنت مجالهـا مفتـوح وواسـع.
- المواقع المعاديـة: يكثر انتشار المواقع غير المرغوبـة عـلى شـبكة الانترنت، ومـن هـذه المواقـع مـا يـكـون موجهـا ضـد سياسـة دولـة مـا، أو ضـد عقيـدة أو مذهـب معين، أو حتـى ضـد شـخـص مـا، وهـي تهدف في المقام الأول إلى تشـويه صـورة الدولة أو المعتقـد أو الشخص المستهدف.
- التجسـس الإلكتروني: في عصر المعلومـات وبفعـل وجـود تقنيـات عاليـة التقـدم فـإن حـدود الدولـة مستباحة بأقـمار التجسـس والبـث الفضـائي، فلقـد تحولـت وسـائل التجسـس مـن الطـرق التقليدية إلى طـرق حديثة استخدمت فيهـا التقنيـة الحديثـة خاصـة مـع وجـود الإنترنـت.
5- الجرائم الاقتصادية: في الوقـت الـذي سـاعدت فيـه شـبكات التواصـل الاجتماعـي إلى تغيير طـرق الأداء الاقتصـادي بانخفاض الأسعار والأجـور هـذا فـضـلا عـن تمكـن النـاس مـن أداء عملهـم وهـم في منازلهـم، إلا أن الاستخدام السيئ لشبكات التواصـل الاجتماعـي ارتبـط ببعض المشكلات الاقتصاديـة منهـا « الجرائـم الماليـة، القـمار، غسيل الأمـوال، جرائـم السـطـو عـلى أرقـام البطاقات الائتمانيـة، تزوير البيانات، وتدمير المواقـع» ـما يسبب ضربات اقتصاديـة لأصحاب المصانع الكبرى والشركات العالميـة والبنـوك والـوزارات.
التطـرف كظاهـرة هـي نـوع مـن القـلـق الزائـد الـذي يعـاني منـه المتطـرف إمـا لـفـراغ فكـري، أو نظـرة تشاؤمية، أو طاعـة عميـاء لأحـد القـادة، والعنـف مـا هـو إلا أحـد وسائل ومظاهـر التطـرف الظاهـرة ومعروفـة الأهـداف عـلى مـدى المراحـل التاريخيـة بنفـس الأفكار والأهـداف والوسـائل.