تاريخ اليوم الأحد 29/05/2022

المرأة على مر التاريخ

23 يناير 2022
فيصل المسيبي
على مر التاريخ تركت المرأة علامات بارزة كانت مفترق طرق للبشرية، أصابت في عملها ودورها، تمكنت من النجاح رغم ضعفها كما يروج البعض، لكن الحقيقة أن المرأة لم تكن يوماً ضعيفة بل هي عضيضة الرجل وساعده في كل زمان ومكان. 
أرى.. أن التغيير الإيجابي للمجتمعات مرهون بدور المرأة وبواقعها ومدى تمكنها من القيام بأدوارها، ولذلك أستغرب من اعتراض البعض على قرار دخول نساء الكويت في الجيش كأنما لم يسبقها دخول أخواتهن في وزارة الداخلية وحرس المجلس خصوصًا أن الأمر لم يكن إجبارياً أو تجنيداً إلزامياً إنما كان تطوعاً.. ولماذا يحتاج الأمر إلى فتوى.. يكفي أن تفتي لكم هذه المعركة وهي معركة أحد، فقد خرجت الصحابية أم عمارة «نُسيبه بنت كعب» رضي الله عنها، يومَ أحد، في جيش الإسلام، بقيادة رسول الله، عليه الصلاة والسلام، وخلفه جنوده ممن آمن معه من المهاجرين والأنصار.
خرجت مع طائفة من النسوة اللاتي كن يخرجن لتأدية ما عليهن من مهمة، متمثلة في مداواة الجرحى وإسعافهم، وسقاية العطشى والقيام بما يلزم المقاتلين، وكذلك كان فعل أم عمارة وعملها المخلص، المسند إليها، لا يعدو حمل سقاء الماء، لا التُّرس والسيف ونحوهما من أسلحة القتال والنزال، ولكن شاءت لها الأقدار أن يكون لها عملٌ وبطولة، من فوق ذلك، فيهما كل العلو، وكل المجد والفخر، مما لم تكن هي نفسها تتوقعه ولا تنتظره، ولا خطر في خَلَدها قط، ولله المشيئة من قبل ومن بعد «وما تشاءون إلا أن يشاء الله».
غير أن رسول الله عليه الصلاة والسلام، ثبت في حَوْمة القتال، رابط الجأش، وأخذ يدعو المسلمين إلى الثبات وعدم الفرار، قائلاً: إليّ عباد الله، ارجعوا ارجعوا...
وكان الحال أن تفرقوا عنه، وما بقي من حوله إلا نفر قليل لا يكادون يتعدون العشرة، جعلوا يحوطونه ويصدون عنه ويدافعون ويذودون حين لمحت أم عمارة هذا الموقف العصيب المهول من بعيد، وَمَض بريق عينيها، وثارت حميتها، فألقت من يدها السقاء، وامتشقت سيفاً، واتخذت تُرساً، واندفعت إلى رسول الله عليه الصلاة والسلام، باستماتة وبسالة، لا يعهد مثلهما من بني جنسها، بحيث ما التفت النبي الكريم يميناً ولا شمالًا إلا رآها تقاتل من دونه، وتدفع  عنه، فما كان من رسول الله عليه الصلاة والسلام، إلا أن قال لها بعجب وإعجاب: «من يطيق ما تطيقين يا أم عمارة؟!». 
قال رسول الله عليه الصلاة والسلام لها اسأليني يا أم عمارة فقالت نسألك رفقتك في الجنة يا رسول الله عليك الصلاة والسلام فقال أنتم رفقائي بالجنة.
رسول الله عليه الصلاة والسلام لم ينكر ما فعلت أم عماره بل امتدح فعلها. 
هنا نسأل هل نفعل ما فعله الرسول؟! هذه سنة تقريرية.. الرسول صلى الله عليه وسلم أقر ما رأى من الصحابية الجليلة رضي الله عنها، ونحن مازلنا نسأل عن دور المرأة؟!
ورداً على ما أثاره النائب في استجوابه حول إحصائيات الاعتداء الجنسي في الجيش الأمريكي والاغتصاب في الجيش البريطاني دعونا نتطرق سريعًا إلى أخلاقيات ودين وقيم الشعب الكويتي.  
الكل يعلم أن الشعب الكويتي ديانته الإسلام لا يوجد من ما ذكر من النائب المستجوب في أخلاق الشعب الكويتي ويحتم علينا ديننا الحنيف في حرمة تلك الأشياء، وأنا على يقين تام على أن أخلاق أبنائنا وبناتنا بعيدة كل البعد عن هذه الأشياء، فالبيت الكويتي يظاهر رجالاً ذا معدن طيب وبناتاً ذوات تربية طيبة، فنحن عرب مسلمون لنا عاداتنا وتقاليدنا وديننا وقيمنا وأخلاقنا.. فلنا ما يحفظ هويتنا ومقدراتنا.
قضية «صندوق الجيش» 
قدم الشيخ ناصر صباح الأحمد رحمة الله عليه الذي كان حينذاك وزيراً للدفاع، بلاغًا للنائب العام يتعلق بوجود شبهة جرائم تتعلق بالمال العام في مؤسسة الجيش خلال السنوات التي سبقت توليه الوزارة. وأحال النائب العام البلاغ إلى محكمة الوزراء للتحقيق في القضية، فالقضية لدى القضاء النزيه والعادل. أما بالنسبة إلى صفقة «يوروفايتر» فإن وزير الدفاع  الشيخ حمد جابر العلي، أحال الملاحظات الواردة في تقرير ديوان المحاسبة بشأن تضخم في عقد شراء طائرات «يوروفايتر» إلى هيئة مكافحة الفساد (نزاهة).
* إن هذا الاستجواب ليس إلا لشخص الشيخ حمد جابر العلي ليس بصفته وزيراً للدفاع، لذلك كان الاستجواب غير دستوري وأنا أنصح بمنح الثقة لمعالي وزير الدفاع الشيخ حمد جابر العلي، هنيئا لك يا بو خالد أن أيديك لم تلطخ بالفساد.
* إن هذا الرجال الصالح والنزيه معروف عنه حبه للكويت والقيادة السياسية والشعب الكويتي، فالواجب على مجلس الأمة إعطاء  
الفرصة الكافية لوزير الدفاع لكي يعمل في جد واجتهاد لخدمة هذا البلد المعطاء ولخدمة سيدي صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي عهده الأمين الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظهم الله ورعاهم وجعلهم ذخراً للبلاد والعباد.
فمن الإنصاف ألا يحاسب وزير على أفعال من سبقه في الوزارة. أسأل الله يابو خالد لك التوفيق والسداد لما هو خير للبلاد والعباد
حفظ الله الكويت وأميرها وولي عهده الأمين وشعبها من كل مكروه.