تاريخ اليوم السبت 25/06/2022

اختتام منتدى "دافوس" الاقتصادي العالمي

26 مايو 2022
اختتمت اليوم الخميس فعاليات منتدى (دافوس) الاقتصادي العالمي حيث كان ملف العملية العسكرية الروسية على أوكرانيا ابرز ما تم بحثه في هذا المنتدى العالمي.
وقد ركز المنتدى على مشكلات أساسية ذات علاقة ب"الحرب الروسية على أوكرانيا" في مجالي تزويد الغذاء والطاقة ومشكلات أخرى تبحث عن حلول ملحة مثل تداعيات التغيرات المناخية السلبية وقدرات القطاع الصحي العالمي في مواجهة الأوبئة.
كلمات كبار المسؤولين الأوروبيين تحديدا امام المنتدى كانت حادة وواضحة في انتقاد السياسة الروسية بشكل عام مع التأكيد على ضرورة افشال خطط موسكو للسيطرة على أوكرانيا او اعتماد القوة كوسيلة لتحقيق الأهداف الجيو -استراتيجية.
وقد أجمع المشاركون على ضرورة الدفاع عن قيم الحرية والديمقراطية وسيادة القانون وذلك ان "العالم يمر بنقطة تاريخية محورية ولحظة غير مسبوقة في تاريخ ما بعد الحرب العالمية الثانية".
ويمكن القول ان المنتدى هو اول ملتقى يضع ملف إعادة اعمار أوكرانيا على طاولة النقاشات بشكل عملي بمساهمة كبريات الشركات والمؤسسات المالية ووزراء الاقتصاد في الدول المانحة لاسيما من أوروبا والولايات المتحدة.
وفي ملف التعامل مع التغيرات المناخية السلبية شهد المنتدى توافقات للدفع في طريق إحراز تقدم في أهداف المناخ العالمية الحاسمة لعامي 2030 و 2050 وتعزيز الحوار بين الحكومات والقطاع الخاص من اجل انجاح برامج الأمم المتحدة ذات الصلة لتقليل الانبعاثات الضارة للبيئة.
وشهد المنتدى تحذيرات من كبار الاقتصاديين من "عواقب إنسانية وخيمة" من تجزئة الاقتصاد العالمي ذلك لأن "الاقتصادات النامية تواجه مقايضات بين مخاطر أزمة الديون وتأمين الغذاء والوقود".
ومثلما هو معتاد في فعاليات المنتدى فقد اختتم اعماله بالإعلان عن عدد من المبادرات من بينها مثلا مبادرة توظيف 31 مليون لاجئ ونازح حول العالم بالتعاون بين كبريات الشركات وحكومات الدول التي تستضيف اللاجئين او تضم نازحين بالاضافة الى مبادرة لتعزيز مهارات الكفاءات الشابة في مختلف المجالات لاسيما في الدول النامية والاقل دخلا.
 
 
المصدر--- كونا