تاريخ اليوم الأربعاء 29/06/2022

الخبير المجددي يكشف حقائق وأسرار حول «النحل السارق»

17 مايو 2022
قال خبير إنتاج العسل وتربية النحل ومدير شركة معجزة الشفاء محمد قاسم المجددي، إن التجارب والدراسات أوضحت أن النحل يكون في حالة حذر وتأهب واهتياج بعد انقضاء موسم الجني الرئيسي، فتثير انتباههم أقل رائحة، حيث أن النحلات السارقات تستغل أي خطأ يرتكبه النحّال، عندها قد تحدث عمليات سرقة وسطو جماعية تقوم بها الطوائف القوية ضد الطوائف الضعيفة، وتنتهي بسرقة احتياطي العسل لبعض الخلايا ويؤدي إلى موتها وربما لدمار النحل بأسره.
وأضاف المجددي، "يمكن التعرف على النحلة السارقة بسهولة عن طريق سلوكها، حيث أنها تبحث عن الشقوق في خلايا الطوائف الأخرى، بكل حذر وانتباه، وتدور حول الخلية وتستكشفها من جميع الجهات، تحاول إيجاد أي شق غير محروس تنفذ منه، عندما لا تجد ضالتها، تحاول الدخول من باب الخلية وهي مترددة خائفة مقتربة من النحل الذي يحرس باب الخلية، وعند شعورها بأي خطر تنسحب مبتعدة، لكنها لا تكل ولا تمل من تكرار المحاولة باحثة عن منفذ آخر".
وأفاد المجددي، أن النحل السارق له حيلة، وله عاداته وسلوكه الخاص، بينما النحل جامع العسل، فإنه عادة يطير بشكل هادئ وبطمأنينة في الذهاب والإياب.
واختتم المجددي، "في حال موت ملكة الخلية التي تتعرض للسرقة، يتوقف نحلها عن المقاومة، ويخضع لإرادة المنتصر، حيث يقوم نحل الطائفة المستهدفة المنهزم بنقل عسله إلى خلية الطائفة التي انتصرت، وينضم إليه، وبعد ذلك يهاجم نحل الطائفة السارقة الخلية المجاورة له".