تاريخ اليوم الجمعة 03/12/2021

التحالف العربي يؤكد مسؤولية الحوثي عن الهجوم على مطار عدن

31 ديسمبر 2020
أكد التحالف العربي أن المحاولة الإرهابية لاستهداف قصر المعاشيق في عدن، تؤكد مسؤولية مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، عن الاعتداء الإرهابي على مطار عدن الدولي أثناء وصول رئيس مجلس الوزراء وأعضاء الحكومة اليمنية.
وأوضح المتحدث باسم التحالف تركي المالكي، أن هذه الأعمال الإرهابية لا تستهدف الحكومة اليمنية وإنما تستهدف آمال وتطلعات أبناء اليمن قبل محاولتهم اغتيال أعضاء الحكومة اليمنية ومحاولة إفشال اتفاق الرياض.
من جانبها أكدت وزارة الخارجية اليمنية، أن الدلائل تشير إلى أن مليشيات الحوثي هي الجهة المسؤولة، عن استهداف مطار عدن بأربعة صواريخ باليستية، وهو ما أسفر عن مقتل وإصابة مائة شخص حتى الآن.
واعتبرت الخارجية اليمنية، أن استهداف المطار المدني، يعد انتهاكا صارخاً للقانون الدولي الإنساني وجريمة إرهابية نكراء تتطلب الإدانة والشجب من كافة أعضاء المجتمع الدولي.
ووجه الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بتشكيل لجنة للتحقيق في تداعيات الانفجارات التي استهدفت مطار عدن، مؤكدا أن الأعمال الإرهابية التي تفتعلها ميليشيات الحوثي، لن تثني الحكومة الشرعية عن ممارسة مهامها من العاصمة المؤقتة عدن.
ووجه منصور هادي الحكومة بالعمل من العاصمة المؤقتة، والوقوف على احتياجات المواطن والاتحاد لمواجهة انقلاب ميليشيات الحوثي الإيرانية.
من جهته ندد رئيس الحكومة اليمنية معين عبد الملك، بالهجوم الذي استهدف مطار عدن، وقال إن الحكومة باقية في عدن، وإن من أهم مسؤوليات الحكومة، إنهاء الانقلاب الحوثي.
وكانت قد أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن، مقتل ثلاثة من موظفيها، في هجوم مطار عدن. كما كشف الصليب الأحمر، فيما أصيب ثلاثة آخرون.

أقرء أيضا