تاريخ اليوم الأربعاء 29/06/2022

الرئاسة الفرنسية تعلن عن تشكيل الحكومة الجديدة بقيادة بورن

20 مايو 2022
أعلنت الرئاسة الفرنسية (الإليزيه) اليوم الجمعة عن تشكيل الحكومة الجديدة بعد أربعة أيام من تعيين إليزابيث بورن رئيسة للوزراء وقبول استقالة حكومة سلفها جان كاستكس.
وأورد الامين العام لقصر (الإليزيه) أليكسي كولر في مراسم على شرفة القصر أسماء وزراء الحكومة الجديدة من أحزاب مختلفة في توافق مع التجديد السياسي الذي تعهد به الرئيس المعاد انتخابه إيمانويل ماكرون حيث تتألف الحكومة من 17 وزيرا وستة وزراء مفوضين.
وقال كولر إن سفيرة فرنسا لدى بريطانيا كاثرين كولونا (من حزب الجمهوريين) ستقود قصر (كي دورسيه) لتصبح وزيرة الخارجية خلفا للوزير جان إيف لودريان. وتولت كولينا عدة مناصب حكومية في السابق فكانت المتحدث الرسمي باسم (الإليزيه) ووزيرة للشؤون الأوروبية في الولاية الثانية للرئيس جاك شيراك.
واحتفظ كل من وزير الداخلية جيرالد دارمانين ووزير المالية برونو لوميير بمنصبيهما كما سيواصل كليمان بون عمله في ملف الشؤون الأوروبية.
وأضاف كولر أنه تم تعيين وزيرة الدولة للاقتصاد الاجتماعي والتضامني السابقة أوليفيا جريجوار لتصبح المتحدثة باسم الحكومة وهي تنتمي لحزب الرئيس الحالي ماكرون (الجمهورية إلى الأمام).
ومن مستشاري ماكرون تم تعيين ريما عبد الملك لتولي حقيبة وزارة الثقافة فيما تم تعيين سيباستيان ليكورنو من حزب الجمهوريين وزيرا للقوات المسلحة ليحل مكان فلورانس بارلي.
كما تم تعيين المؤرخ باب ندياي لوزارة التربية وسيخلف جان ميشيل بلانكير الذي شغل هذه المنصب لمدة خمس سنوات من ولاية ماكرون الأولى.
وتم استبدال وزير الصحة السابق أوليفييه فيران الذي لعب دورا فعالا في مواجهة جائحة فيروس (كورونا المستجد - كوفيد 19) وتبعاته ليحل محله بريجيت بورغينيون فيما تم تعيينه وزيرا مفوضا للعلاقات البرلمانية والحياة الديمقراطية.
وكرر الرئيس المعاد انتخابه خلال حملته الانتخابية أنه ينوي "بث حياة جديدة" في سياساته من خلال مرافقة فريق حكومي "جديد تماما" والاحتفاظ بقليل من الوزراء في مناصبهم.
وقد زارت بورن (الإليزيه) مرات عدة في الأيام الماضية حيث تشاورت مع الرئيس ماكرون ورئيسي الوزراء السابقين إدوار فيليب وبرنارد كازنوف بالإضافة إلى قادة سياسيين في البلاد.
وأعلنت الرئاسة الفرنسية يوم الاثنين الماضي تعيين وزيرة العمل والتشغيل والإدماج الاقتصادي الفرنسية بورن رئيسة جديدة للوزراء خلفا لجان كاستيكس الذي تقدم باستقالة الحكومة في اليوم نفسه.
يذكر أن بورن التكنوقراطية اليسارية (61 عاما) هي ثاني امرأة تتولى هذا المنصب القيادي في الجمهورية الفرنسية وولدت في العاصمة (باريس) وشغلت مناصب سابقة عدة منها وزيرة البيئة والتنمية المستدامة والطاقة الفرنسية في الفترة من 2019 إلى 2020 ووزيرة النقل من 2017 إلى 2019.
وسيكون على بورن مسؤولية قيادة الحملة الانتخابية للحزب الحاكم في الأيام المقبلة لمواجهة انتخابات الجمعية الوطنية المزمع عقدها على جولتين يومي ال 12 وال 19 من يونيو المقبل بالإضافة الى إجراء إصلاحات اقتصادية كبيرة في ظل الظروف التي تمر بها القارة الاوروبية.
 
 
المصدر--- كونا 

أقرء أيضا