تاريخ اليوم الأحد 24/10/2021

وفد من البرلمان الأوروبي يزور الكويت.. نوفمبر المقبل

14 أكتوبر 2021
وصفت ندوة عبر الإنترنت استضافها البرلمان الأوروبي في بروكسل اليوم الخميس دولة الكويت بأنها "شريك طبيعي للاتحاد الأوروبي" فيما أعلنت قيام وفد من البرلمان الأوروبي بزيارة مرتقبة إلى الكويت مطلع نوفمبر المقبل لبحث تعزيز العلاقات الثنائية.
وقالت رئيسة وفد العلاقات مع شبه الجزيرة العربية التي استضافت الندوة بالبرلمان الأوروبي هانا نيومان إن "العلاقات مع الكويت جيدة للغاية على الجانبين البرلماني والدبلوماسي".
واشارت الى ان ذلك ظهر بوضوح من خلال الزيارة "الناجحة الاخيرة" التي قام بها رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم الى البرلمان الاوروبي.
وشددت النائبة الألمانية على أن "مهمتنا إلى الكويت من المفترض أن تعزز علاقاتنا الثنائية مع مجلس الأمة الكويتي بالإضافة إلى استكشاف سبل لتوطيد العلاقات الثنائية بين البرلمان الأوروبي ومجلس التعاون الخليجي".
وأكدت أن القضايا الجيوسياسية والقضايا الاجتماعية وتمكين المرأة والتغير المناخي ستكون موضوعات محل نقاش خلال الاجتماعات التي ستعقد خلال زيارة دولة الكويت.
ومن جانبه قال سفير دولة الكويت لدى بلجيكا ورئيس بعثتيها لدى الاتحاد الاوروبي وحلف شمال الاطلسي (ناتو) جاسم البديوي في مداخلته إن مجلس الأمة الكويتي يتطلع لاستضافة وفد البرلمان الأوروبي الذي سيزور الكويت في الفترة من الثاني إلى الخامس من نوفمبر المقبل.
وشدد في هذا الصدد على حرص رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم على رئاسة الجانب الكويتي خلال الاجتماع البرلماني المقرر مع وفد البرلمان الأوروبي.
وأشار البديوي إلى أن برنامج زيارة وفد البرلمان الأوروبي يتضمن لقاءات مع كبار المسؤولين بجانب منظمات تمكين المرأة وزيارة مصنع للطاقة المتجددة ومواقع ثقافية.
وأضاف أن وفد البرلمان الأوروبي سيلتقي أيضا مع منظمات غير حكومية ومنظمات حقوقية مثلما حدث خلال زيارته للكويت آخر مرة في ديسمبر 2018.
ومن جانبه قال رئيس قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وشبه الجزيرة العربية والعراق في خدمة العمل الخارجي الأوروبي غابرييل مونويرا فينالز إن الكويت "تلعب دورا مهما للغاية كوسيط لبناء الجسور وحسن النية في المنطقة وما وراءها ".
واستذكر في هذا الصدد مؤتمر اعمار العراق الذي نظمته الكويت عام 2018 مشددا على أن "الكويت شريك طبيعي للاتحاد الأوروبي عندما يتعلق الأمر بالكثير من المساعي على الصعيدين الإقليمي والدولي".
وأشار إلى أن التواصل بين الشعوب يعد أحد الأبعاد المهمة معربا عن تطلع الاتحاد الأوروبي إلى تعزيز برامج مثل إيراسموس وهورايزون مع الكويت ودول الخليج الأخرى.
واضاف "نريد مواصلة العمل معا على تنفيذ العديد من البرامج الجارية وفي ضوء رؤى هذه الدول التي توفر الكثير من الفرص للتعاون الوثيق".
كما ألقت سفيرة البحرين لدى بلجيكا وممثلتها لدى الاتحاد الأوروبي الدكتورة بهية الجشي كلمة في الندوة.
ومن المقرر أن يقوم وفد البرلمان الأوروبي بزيارة البحرين أيضا في نوفمبر المقبل. 

أقرء أيضا