تاريخ اليوم الأربعاء 22/09/2021

وزير الخارجية الروسي: نراقب مدى تطابق أفعال "طالبان" مع وعودها

15 سبتمبر 2021
قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الاربعاء ان بلاده لا تفرض اي شروط على حركة طالبان لكنها ستراقب تطابق افعال الحركة مع وعودها بعدم تهديد دول الجوار انطلاقا من افغانستان.
واضاف لافروف نقلا عن موقع وزارة الخارجية الروسية الالكتروني ان "طالبان اعلنت عدد من اهدافها بما في ذلك الالتزام بمكافحة الارهاب وتجارة المخدرات وضمان الا تشكل الاراضي الافغانية تهديدا للدول المجاورة".
واوضح ان طالبان اعلنت ذلك انها ليست عازمة على اثارة عدم التوتر في الدول المجاورة وتشكيل حكومة تمثل المجتمع الافغاني بكل فئاته السياسية والاثنية والدينية.
واكد لافروف ان غالبية الدول بما في ذلك روسيا رحبت بهذا النهج وقال "نقوم حاليا بمراقبة كيف تنفذ الحركة هذه الوعود في ارض الواقع".
وذكر ان الوقت مازال مبكرا لكي نستخلص استنتاجات نهائية "ولنا اتصالات مع حركة طالبان حول القضايا الملحة بما في ذلك ما يتعلق بازالة اي مخاطر لدول اسيا الوسطى".
وتأتي تصريحات لافروف بالتزامن مع مشاركته في اجتماع لوزراء خارجية الدول الاعضاء في منظمة معاهدة الامن الجماعي ومنظمة شنغاي للتعاون التي تعقد في طاجيكستان الجارة الشرقية لافغانستان.
وتضم منظمة معاهدة الامن الجماعي التي تأسست في عام 2001 روسيا وأرمينيا وبيلوروسيا وكازاخستان وقرغيزستان وطاجيكستان.
 
 
المصدر-- كونا 

أقرء أيضا