تاريخ اليوم السبت 08/05/2021

ميزانية أستراليا تواجه عجزاً بـ 129 مليار دولار

02 مايو 2021
توقعت شركة ديلويت أكسيس إيكونوميكس العالمية للخدمات الاقتصادية، أن يكون عجز ميزانية أستراليا للعام المالي الجاري أقل بمقدار 30 مليار دولار أسترالي (23 مليار دولار أمريكي) عن توقعات الحكومة الصادرة منتصف العام، حيث عززت قفزة في التوظيف وأسعار الحديد الخام الإيرادات.
ووفقاً لوكالة بلومبرغ للأنباء، قالت ديلويت في تقرير صدر اليوم الإثنين بالتوقيت المحلي لأستراليا، إن العجز النقدي الأساسي في الـ 12 شهراً الممتدة حتى يونيو(حزيران) المقبل سيبلغ 167 مليار دولار أسترالي (129 مليار دولار أمريكي)، مقارنة مع تقديرات وزارة الخزانة في ديسمبر(كانون الأول) الماضي بأن يبلغ 197.7 مليار دولار أسترالي.
وأشارت الشركة إلى أن عجز الميزانية سينخفض بحوالي النصف في العام المالي 2022 ليصل إلى 87 مليار دولار أسترالي، وقال كريس ريتشاردسون، شريك في ديلويت، إن "الميزانية تتحسن بشكل سريع لأن الاقتصاد يتحسن بسرعة".
وتعافى الاقتصاد الأسترالي بسرعة من جائحة فيروس كورونا، حيث عزز الاحتواء المبكر لمرض كوفيد19-، الثقة، ودعم التحفيز النقدي والمالي، الشركات والأسر لتجاوز الأزمة.
وعززت هذه المساعدة حدوث قفزة في التوظيف، حيث انخفض معدل البطالة إلى 5.6% في مارس(أذار) الماضي، مقارنة مع ذروته عند 7.5%، بما يعني زيادة العائدات الضريبية وخفض مدفوعات الرعاية الاجتماعية.
 
المصدر-- د ب أ