تاريخ اليوم الإثنين 14/06/2021

ممثل اللجنة الدولية لحقوق الإنسان بالشرق الأوسط يوسف الكواري يندد بالقسوة في معاملة المهاجرين المغاربة في إسبانيا

11 يونيو 2021
ندد سفير مفوض فوق العادة ممثل اللجنة الدولية لحقوق الإنسان بالشرق الأوسط يوسف أحمد الكواري بمعاملة المهاجرين الشباب المغاربة في إسبانيا وعدم احترام حقوق الإنسان ومعاملتهم بموجب قوانين معاملة اللاجئين المهاجرين في أوروبا.
وبموجب حادثة هجرة الشباب المغاربة الأخيرة، قالت السلطات الإسبانيةإ إن ما لا يقل عن 6 آلاف شخص، بينهم نحو 1500 قاصر، سبحوا من المغرب إلى سبتة الحدودية الإسبانية، في أكبر تدفق للمهاجرين غير الشرعيين خلال يوم واحد.
وقال متحدث باسم الحكومة الإسبانية، إن المهاجرين سبحوا من موقعين، دخل بعضهم جنوب سبتة على شاطئ تراغال، ودخلت مجموعة أكبر شمال المدينة على شاطئ بنزو، وأضاف المتحدث باسم الحكومة الإسبانية أن رجلا غرق خلال هذه العملية.
في كلا الموقعين، سبح المهاجرون حول حواجز الأمواج الصخرية البارزة في البحر الأبيض المتوسط الذي يمثل الحدود بين البلدين، وقال المتحدث إنها كانت مسافة قصيرة في كل حالة وأن الطقس الملائم قد ساعد المهاجرين على الأرجح وقصر المسافة التي سبحوها.
وقد ساعد الصليب الأحمر المهاجرين بالملابس الجافة والبطانيات والطعام على شاطئ تاراغال، وإن المهاجرين كان بينهم أطفال، ويبدو أن جميع من قام بالرحلة حول حاجز الأمواج حتى الآن بصحة جيدة.
وقد قال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، إن إسبانيا ستعيد فورًا كل من دخلوا بشكل غير قانوني، كما هو مسموح به، بحسب ما سمح به، بموجب الاتفاقات القائمة بين إسبانيا والمغرب.
كما تندد اللجنة الدولية لحقوق الإنسان باستخدام الشباب والقاصرين المغاربة في الخلافات السياسية بين إسبانيا والمغرب وهي غير مقبولة، وطالبت الحكومة الإسبانية بمراعاة كافة حقوق الإنسان للشباب المغاربة المهاجرين والاهتمام بأوضاعهم الصحية وتوفير المساكن المناسبة لهم وتوفير الغذاء والرعاية الاجتماعية وحقوق اللجوء لهم بما يتفق مع القوانين الدولية لحقوق الإنسان.