تاريخ اليوم الأحد 29/05/2022

معاني الحب الحقيقي

11 مايو 2022
ربيع سلمان الشمري
سأتحدث بموضوع مؤلم ومحزن، ولكن أحب أن أقدمه لكم، وهو موضوع الحب، وهنا لا أقصد حب العشاق بل أتحدث عن الحب بالعموم وأقصد الحب للصديق وللأم وللأبناء والإخوة وغيرهم، وهنا أسألك بالله، هل توافقني أن حبك لشخص قريب منك جدًا أحيانًا يؤلمك؟ نعم، حب مؤلم من كثرته ومساحته الكبيرة، هل شعرت بالخوف والوجع بسبب خوفك من فقدان من تحب؟ نعم، فأوقات الفراق كالصواعق تنزل على القلب، وهل رأيت كيف أنك تتألم من كثرة الحب لشخص قريب منك، وتتألم من خوفك أن تفارقه، وتتألم وتشعر أن السماء سقطت على رأسك حين فراق من تحب، هل فارقت أحد الناس وشعرت أن الدنيا كأنها انتهت كلها بعد فراقه؟ نعم، تشعر أن الناس كلهم بعددهم الهائل، لكن الأرض كأنها فارغة بدون شخص ملتصق حبه بروحك وقلبك، هل أغمضت عينيك وضحكت شوقًا لرؤية من تحب؟ نعم، ضحكت، ولكن في مرة أخرى بكيت شوقًا لمن تحب، وهل تتذكر أن الكلمات خرجت منك بدون إرادتك، لكي تعبر لمن تحب عن حبك له؟
نعم، وأيضًا أصابك صمت رهيب وضاعت منك الكلمات أحيانًا ولم تستطع أن توصل ما تحمل بقلبك، وهل تتذكر في يوم من الأيام وأنت تجهز أطيب الكلام لتقوله لمن تحب ولكن عند مقابلتك له ضاعت منك الكلمات وهل وهل وهل. 
إيهٍ يا نفسي والله لقد أتعبت قلبك وروحك وقصرت مع ربك ومع نفسك ويا ويحك إن لم يغفر الله لك. 
أحبتي في الله أعتذر إن استفزت كلماتي بعض أوجاعكم وأحزانكم ولكن شعرت بطلب حثيث من القلب لكي أكتب لكم هذه الكلمات.