تاريخ اليوم الأحد 24/10/2021

مساجد على الطريق (6)

11 أكتوبر 2021
أحمد مبارك البريكي
صدح صوت الأذان للظهر فقررت الصلاة بمسجد الجمعة في قرية ماهيبورغ وهي قرية متفردة وجميلة تشتهر بسوق خضارها وفواكهها الكبير، بعد أداء الصلاة كُتب لي تعرفاً جميلاً على الشيخ عمر وهو مسؤول المسجد وعضو المركز الإسلامي في موريشيوس وأيضاً منسق في بيت المال ودار أيتام المسلمين، وقد أصر على عزيمتي للغداء فكان البرياني والدجاج وكان الحديث طويلاً شيقاً علمت منه بأن نسبة المسلمين هنا تقارب خُمس السكان، وبأنهم يهتمون بالعلوم الشرعية وحفظ القرآن والحديث. بعد الانتهاء من مائدته الكريمة شكرته وأهديته علم الكويت الغالي وكثيراً من التمنيات ووعدته بغير إلزام بمعاودة اللقاء.
*************
يقع جامع قرية أوزنغول على حافة بحيرتها.. ويتلألأ ليلاً بإضاءاته التي تنعكس على الماء مدويةً لتفجر منظراً جميلاً.. كان يوم عيد الأضحى الفائت حين دخلته ميمماً لصلاة العيد، بعد أن صدح المؤذن فجراً.. للفرح، الجامع مبني على طراز العمران التركي، بمئذنتين طويلتين وقبة بالوسط تتحلق حواليها قباب صغيرة، وهي سمة تشترك فيها جميع المساجد في تركيا.. وعن قضاء العيد في تلك البقاع فأنا من النادر جداً بأن أقضي الأعياد الدينية بعيداً عن الكويت. باستثناء السنوات التي كنت فيها حاجاً لفريضة الله. وذلك لطبيعة عملي في الورديات التي لا تتوافق والإجازات الرسمية. رغبت بهذه الرحلة التي قصدت فيها مهادنة النفس وقضاء إجازة متفردة بعد تغيير نمط العمل.. وقررت تجربة أجواء العيد في بلاد إسلامية أخرى، وربما كانت هذه بادرة مني لزيارات قادمة لدول إسلامية في الأعياد والمناسبات الدينية.. وفي تركيا وشعبها العصيّ على التغيير الأيديولوجي.. برغم السنوات المديدة من التحول العلماني، إلا أن الرائي والمعايش لأهلها عن قرب يدرك مدى تمسكهم بالإسلام واعتزازهم به. ففي الطرقات تجد ملامح العيد جلية كانتشار باعة الأضاحي، وترديد جملة "عيد مبارك".. والاستهلال في محيا الناس والفرح المعنوي.. ولصباح العيد فرحة كبيرة للصغار، قررت معهم مضياً في السباحة عكس تيار العمر، إلى الوراء، إلى الوراء.. أكثر، أعيد معهم دورة العجلة لانطلاقات الطفولة المرحة ودهشة زيارة الملاهي الترفيهية، والانزلاق فوق النهر الهادر على الحبل المربوط، والطيران بعيداً.. فوق التلال على صهوة أرجوحة فلونة روبنسون كروزو.