تاريخ اليوم الجمعة 22/10/2021

لبنان: ارتفاع حصيلة ضحايا الاشتباكات بمنطقة «الطيونة» إلى قتيلين و20 جريحا

14 أكتوبر 2021
قال الامين العام للصليب الاحمر اللبناني جورج كتانة اليوم الخميس ان حصيلة ضحايا اطلاق النار واعمال الشغب بمنطقة (الطيونة - بدارو) ارتفعت الى قتيلين و20 جريحا.
وأضاف كتانة لوسائل اعلام لبنانية ان بعض الاصابات بالغة وتم نقلها بسيارات خاصة الى مستشفيات بيروت والضاحية الجنوبية.
ويعقد مجلس الامن الداخلي المركزي اجتماعا استثنائيا لمناقشة الوضع الامني الراهن في المنطقة. 
وذكرت الوكالة الوطنية للاعلام الرسمية ان اشتباكا كبيرا واطلاق نار كثيفا وقع في منطقة (الطيونة - بدارو) اثناء تجمع مناصري (حركة امل) و(حزب الله) للانطلاق في مظاهرة نحو قصر العدل ببيروت تنديدا بقرارات القاضي طارق البيطار في ملف تفجير المرفأ الذي وقع في شهر اغسطس العام الماضي.
وأضافت ان فرقا من الصليب الاحمر اللبناني توجهت الى منطقة الاشتباك وعملت على اسعاف المصابين ونقل الجرحى الى المستشفيات.
وبدورها اكدت قيادة الجيش اللبناني في بيان ان قوى الجيش سارعت الى تطويق المنطقة والانتشار في احيائها وعلى مداخلها.
وحذرت من ان الجيش اللبناني سيقوم باطلاق النار باتجاه اي مسلح طالبة من المدنيين اخلاء الشوارع.
ومن جانبها، قالت الرئاسة اللبنانية في بيان ان الرئيس اللبناني ميشال ميشال عون اجرى اتصالات مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ووزيري الدفاع والداخلية وقائد الجيش وتابع معهم تطورات الوضع الامني في منطقة الطيونة وضواحيها وذلك لاعادة الهدوء الى المنطقة.
وكان القاضي طارق البيطار سطر مذكرات توقيف بحق عدد من الوزراء السابقين في قضية تفجير مرفأ بيروت في الرابع من اغسطس العام الماضي.
وتم هذا الاسبوع تعليق التحقيق في انفجار المرفأ بعد شكوى قدمها اثنان من كبار السياسيين كان القاضي طارق بيطار يسعى الى استجوابهما.