تاريخ اليوم الإثنين 17/05/2021

لا جديد

30 ديسمبر 2020
حسام الإمام
كالعادة وبدون أي جديد راهنت الحكومة الكويتية على وعي شعبها، فانتصرت فبرغم كل ما حدث من هجوم بكل وسائل التواصل الاجتماعي ضد لقاح فيروس كورونا، وكان يبدو للجميع أنه ستكون هناك مقاطعه للقاح وفي وسط تلك الدعوات انطلق فريق عمل وزارة الصحة بقيادة الرجل الذي لا ينام منذ بدء أزمة كورونا معالي وزير الصحة الدكتور باسل الصباح ورجاله المخلصين بقيادة المتحدث الرسمي الدكتور الخلوق عبدالله السند لتوعية المواطنين والمقيمين بأهمية هذا التطعيم وتكذيب ما جاء على مواقع التواصل الاجتماعي عن خطورته وما انتشر من إشاعات، فكان وعي الشعب الكويتي أكبر من تلك الشائعات وتهافت الجميع على التسجيل في الموقع الخاص باللقاح لينتصر الوعي والفكر على كافة الأكاذيب التي أطلقت في مواقع التواصل.
هذا هو الشعب الكويتي الذي لم يخذل قياداته يوماً فلم تأت الأحداث بجديد، حكومة تعمل بكل جهدها من أجل أبنائها وشعب يثق في تلك الحكومة ويتحدون أي صعاب من أجل وطنهم. 
ستمر تلك الأزمه وسينتهي هذا الوباء وستبقى المواقف وسيكتب التاريخ كيف ضحت الكويت اقتصادياً علي مدار عام وأكثر خوفاً على شعبها وحرصاً على صحة أبنائها، سيذكر التاريخ ما قدمته وزارات الدولة وعلى رأسهم وزارتا الصحة والداخلية من عمل دؤوب بحب وإخلاص من أجل الوطن وكيف تعاون الكويتيون معهم لمكافحة هذا الوباء اللعين.
ومع إطلالة العام الجديد لا نملك إلا أن ندعو الله أن يمن على دولة الكويت وأمتنا العربية والإسلامية برفع الوباء وإزاحة الغمة لتعود الحياة إلى طبيعتها وستبقى كورونا ماضياً ودرساً قاسياً لفيروس لعين لا يرى بالعين المجردة إلا أنه أوقف الحياة في العالم بأسره ودمر دولاً كنا ننظر إليها على أنها المعنى الحقيقي للتقدم وأثبت لنا الوباء عكس ذلك. 
سيذكر التاريخ أن ما تطلق عليه الغرب دول العالم الثالث استطاعوا أن يتقدموا عليهم في السيطرة على هذا الوباء اللعين.