تاريخ اليوم الجمعة 03/12/2021

شوارعنا ما زالت مليئة بالحفر

23 نوفمبر 2021
صلاح أحمد الكندري
لعلنا تعبنا ونحن نشتكي من كثرة الحُفر في شوارعنا، وتعبنا من إرسال الرسائل لوزارة الأشغال العامة، وتعبت حتى سياراتنا من الآلام التي تصيبها من صدمات الوقوع في الحفر وتطاير الحصى على زجاجها وتكسرها، وعلى سبيل المثال في منطقتنا القطعة 12 في ضاحية الأندلس، وبمجرد محاولة الخروج من القطعة عن الأطراف نحو الحديقة والجمعية، نجد اننا أمام الحفر وسياراتنا تقع فيها والإطارات تتسلق الأحجار، ومن حفرة لأسوأ منها وهكذا، كم أتألم وانا أجد الجميع يشتكي ونوصل رسائلنا لوزارة الأشغال التي لا تزال "تطنش" والشركة الخاصة بمقاولة الشوارع "إذن من طين وأخرى من عجين"، جاري يقول انه يفكر برفع قضية تعويض لأن سيارته وسيارة ابنه تُلفت من حفر الشوارع.
وزارة الأشغال مع التحية.. شركة مقاولة الشوارع مع التحية.. تحركوا يرحمكم الله وإنقاذنا من حفر الشوارع وخاصة أن موسم الأمطار قد يقتحم شوارعنا بأي لحظة وهنا الخطورة أن تتحول الحفر إلى أبار عميقة الحفر بالمياه فتزيد من الحوادث لا سمح الله.. فهل من مستمع؟!
ننتظر وإن الله مع الصابرين..