تاريخ اليوم الإثنين 17/05/2021

سيارتي تعاني من شوارعنا

30 ديسمبر 2020
زيد عقاب الخطيب
مع تحياتي وتقديري لمعالي الوزيرة المهندسة رنا الفارس الوزيرة الميدانية النشطة.. ولكن سامح الله شركات الطرق وسفلتتها، حيث أصبحت سيارتي تأن وتبكي كل يوم مرات ومرات وأنا أجوب بها شوارع البلاد وحتى مسكني، حيث تتكسر ضلوع سيارتي المسكينة بشكل حاد والسبب الشوارع التالفة والحفر في الشوارع وتطاير الحصى الحاد. 
مع كل يوم نسمع أنه سيكون ماطراً نشعر بالفرح والسعادة، لأن في سقوط المطر الخير كله ولكن فجأة أشعر بالخوف من ظهور حفر جديدة في الشوارع وتطاير المزيد من الحصى وكأن الشوارع أصبحت تسفلت بخليط من البسكويت والقيمر.. كل يوم أسمع أيضا تذمر الناس من الشوارع التالفة وكلما ذهبت إلى الشويخ الصناعية للكراجات لأصلح ما يصيب سيارتي من تلفيات، أرى حالة من الوجوم والتذمر والتشاكي إلى الله جل قدرته وعلاه أن يحاسب فساد ومفسدي الطرق والشوارع.
أرجو من معالي الوزيرة المقدرة أن تحاسب بشكل عاجل مثل تلك الشركات وتحولها فوراً إلى نزاهة حتى تصطلح الأمور في وطن الخير والنقاء ومستقبل بناء البنى التحتية والطرق.
ألف تحية.. وعلى الأمل باقون والله المستعان على ما يصف الناس حالة الشوارع.