تاريخ اليوم الأربعاء 08/12/2021

سمعا وطاعة سموّ الأمير وسموّ ولي العهد «حفظكما الله ورعاكما»

20 نوفمبر 2021
المستشار د. زهير إبراهيم العباد رئيس تحرير جريدة الكويتية
نطلقها كلمات ونفتخر بها "سمعا وطاعة سموّ الأمير الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير التواضع والعفو الكريم حفظك الله ورعاك.. سمعا وطاعة سموّ ولي العهد الأمين الشيخ مشعل الأحمد الصباح حفظك الله وسدد على دروب الخير خطاك.
نحن نستمع ونجل توجيهات سموكم السامية نحو التآلف، والتكاتف، والتكافل، والتعاضد الاجتماعي، تحت القيادة الحكيمة لصاحب السموّ وقيادة سموّ ولي العهد الجليلة، والحمد لله والشكر المتواصل على نعمة القيادة، ونعمة الكويت الطاهرة المحفوظة من الله جل علاه، ورحم الله أمراء الكويت السابقين الذين وصفهم سموّ ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد رعاه الله بأنهم مدرسة الوطن نتعلم ونستلهم منهم الحكمة والقيادة الفاعلة وإستراتيجية عمل أمراءنا الكرام من أسرة الحكم الكريمة آل صباح فخر العروبة والأصالة والتاريخ العريق.
ومن خلال خبرتنا وتخصصنا العلمي نقول إن وسائل الصحافة الإعلامية المختلفة التقليدية والإلكترونية لها تأثير بالغ في تنفيذ الإستراتيجية، التي منذ زمن نطالب بها، وهي الخاصة بالأمن الاجتماعي والانتماء للوطن، من خلال نشر ثقافة المحبة والسلام والتآلف والتكاتف والتكافل الاجتماعي وقبلها طاعة ولي الأمر.. ولذلك سبق وأن نبهنا لذلك، وبعد مرحلة العفو السامي الكريم من لدن أميرنا الغالي صاحب السموّ الشيخ نواف الأحمد، وخطاب سموّ ولي العهد الأمين الشيخ مشعل الأحمد حفظهما الله ورعاهما، وكان خطابا هز القلوب والعقول وهو يخاطب الشعب ويذكر مآثر حكام الكويت وإنجازاتهم الوطنية، ومنهم الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد رحمه الله تعالى، وهو أمير الحكمة والدبلوماسية الدولية.
ونردد ونقول إن الاتصال هو نقل أو انتقال للمعلومات والأفكار والاتجاهات أو العواطف من شخص أو جماعة لآخر أو لآخرين، من خلال رموز المجتمع، والاتصال تحدد من خلاله الوسائل والهدف الذي يتصل أو يرتبط بالآخرين، ويكون من الضروري اعتباره تطبيقا لثلاثة عناصر:
العملية- الوسيلة- الهدف، ولذلك نجد أن الاتصال عملية تفاعل بين طرفين من خلال رسالة معينة، فكرة، أو خبرة، أو أي مضمون اتصالي آخر عبر قنوات اتصالية ينبغي أن تتناسب مع مضمون الرسالة بصورة توضح تفاعلا مشتركا فيما بينهما، كما أن الإعلام جزء من الاتصال، فالاتصال أعم وأشمل، ويمكن تعريف الإعلام بأنه تلك العملية الإعلامية التي تبدأ بمعرفة الأخبار الصحفية والمدفوعة بمعلومات ذات أهمية، أي معلومات جديرة بالنشر والنقل، ثم تتوالى مراحلها: تجميع المعلومات من مصادرها، ثم نقلها، والتعاطي معها وتحريرها، ثم نشرها وإطلاقها أو إرسالها عبر صحيفة أو وكالة أو إذاعة أو محطة تلفزة إلى طرف معني بها ومهتم بوثائقها، ما يعني أن الاتصال لا ينتهي بمجرد أن تصل الرسالة من المصدر (المرسل) إلى المتلقي (المستقبل)، كما يعني أن هناك العديد من العوامل الوسيطة بين الرسالة والمتلقي، بما يحدد تأثير الاتصال؛ من جهة أخرى فإن كلا من المرسل والمتلقي يتحدث عن موضوع معين أو موضوعات معينة فيما يعرف بالرسالة أو الرسائل، ويعكس هذا الحديث ليس فقط مدى معرفة كل منها بالموضوع أو الرسالة، ولكن أيضا يتأثر بما لديه من قيم ومعتقدات، وكذلك بانتماءاته الاجتماعية الثقافية، ما يثير لديه ردود فعل معينة تجاه ما يتلقاه من معلومات وآراء، ويحدد أيضا مدى تأثره بهذه المعلومات والآراء.
في هذا الإطار المركز تطورت النماذج التي تشرح وتفسر عملية الاتصال بعناصرها المختلفة، حيث ظهر في البداية النموذج الخطي أو المباشر الذي يرى أن تلك العناصر هي: المرسل والرسالة والمستقبل، ولكن الدراسات التي أجريت منذ الأربعينيات، من القرن الماضي، بينت مدى قصور ذلك النموذج، وحطمت النظرية القائلة بأن لوسائل الإعلام تأثيراً مباشراً على الجمهور.
لقد ظهرت العديد من النماذج والتي تطورت من الطبيعة الثنائية إلى الطبيعة الدائرية، والتي على ضوئها تتكون عملية الاتصال من ستة عناصر أساسية هي: - المصدر- الرسالة - لوسيلة - المتلقي المستقبل- رجع الصدى أو رد الفعل - التأثير.
لذلك فإن وسائل الإعلام وتبدأ من الحكومية عليها أن تضع استراتيجية فاعلة قابلة للتنفيذ وليست إستراتيجية ورقية تحمل شعارات ليست قابلة للتنفيذ وليست فاعلة مصيرها الأدراج، القائمون على الإعلام يجب أن يدركوا حقيقة أن العالم يشهد تغيرات كبيرة على الساحة الدولية تغير معها مفهوم الأمن الاجتماعي المرتبط بالأمن الاقتصادي والعلمي وشامل لكل الأنشطة التنموية والخداماتية وفق التكنولوجيا المتطورة والذكاء الاصطناعي وزمن الروبوتات أي الحكومة الذكية.
فلقد عرف العالم تغيرات كبيرة على الساحة الدولية ما صاحبها تغير في مفهوم الأمن، وظهور جملة من التهديدات التي لم تكن موجودة من قبل، إذ لم تعد التهديدات مقصورة على التهديدات العسكرية فقط بل تجاوزتها إلى تهديدات دولية كالإرهاب الدولي، التلوث، المخدرات وإثارة الفتن وتلويث عقول الشباب نحو نكران جميل الوطن وكسر قيم العادات والتقاليد.
إن أمن الكويت أمانة في أعناقنا جميعا ولقد ذكر الله عز وجل في قرأنه الكريم، بسم الله الرحمن الرحيم (وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَداً آمِناً﴾ صدق الله العظيم.. ولتحقيق مشاعر الطمأنينة والاستقرار المجتمعي لابد من توفر ثلاثة ادوار رئيسية هي:
- الدور الوقائي:
اتخاذ عدد من التدابير من شأنها الحيلولة دون الخروج على قواعد الضبط الاجتماعي، وإشاعة الطمأنينة في نفوس الأفراد، والحيلولة دون وقوع الفتن والجرائم.
- الدور القانوني:
قيام وزارة الداخلية بالتصدي لكل من تسول له نفسه الخروج على قواعد الضبط الاجتماعي وتقديمه للعدالة حتى ينال جزاء ما اقترف من ذنب طبقا للقواعد والأنظمة والقوانين.
- الدور العلاجي:
التصدي للمشاكل الأمنية والحد من آثارها السيئة، عن طريق تأهيل المجتمع علميا وثقافياً عن طريق الأسرة والمدرسة والإعلام.
والمجتمعات التي تعيش أمناً حقيقياً هي مجتمعات ناضجة وقادرة على تخطى الصعوبات التي تواجه التنمية والتطور، وأن تصل برحلتها المتواصلة نحو التحول إلى المشاركة الحقيقية في صنع التاريخ الحضاري للبشرية، ويبقى الأمن هو الحاضن الأكبر لنجاح كل جهود تقوم بها الدول من أجل الارتقاء والتطور.. وهناك العديد من مفاهيم الأمن، فهناك الأمن السياسي، والأمن الاقتصادي، والأمن الصحي، والأمن المالي، والأمن الغذائي، إلى آخر تلك الأنواع والتي حين تتحقق معاً، يتحقق الأمن الاجتماعي للمجتمع.
وعلى الخير نلتقي وحفظ الله كويتنا الحبيبة تحت رعاية أميرنا المفدى صاحب السموّ الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وسموّ ولي العهد الأمين الشيخ مشعل الأحمد الصباح حفظه الله.
وحفظ الله كويتنا الأبية وشعبنا الكريم،،،

1

21 نوفمبر 2021
Freel

Write more, thats alll I have to say. Literally, it seems as thogh you rrelied on the video tto make your point. You clearly know what youre talking about, why waste your intelligence on just posting videos to your site when you could be giving uss something informative to read? Pump muscle for women web site biceps muscles

أقرء أيضا