تاريخ اليوم الأربعاء 08/12/2021

دراسة سويسرية: الإصابة بـ«كورونا» تؤدي إلى تغييرات في الشعور بالألم

22 نوفمبر 2021
كشفت دراسة طبية لمستشفى جامعة جنيف السويسرية اليوم الاثنين عن أن أطباءها قد لاحظوا تغييرات في الشعور بالألم لدى من اصيبوا بفيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19).
وأضاف المستشفى في بيان ان هذه الظاهرة المفاجئة رصدها الأطباء في أثناء الموجة الثانية من الجائحة التي تسبب فيها الفيروس حيث انخفض الشعور بالألم الى حد "اختفاء في إدراك الألم" أثناء المرحلة الحادة من العدوى ب(كورونا).
وتتوقع الدراسة ان تؤدي الإصابة بالفيروس الى ظهور أعراض "غير نمطية" ربما بسبب خلل في وظائف الجهاز العصبي في حين يعود الشعور بالالم مرة أخرى بعد التعافي من (كوفيد -19).
وتربط الدراسة هذه النتائج التي تم رصدها على بعض مرضى السرطان الذين يتلقون علاجا لتخفيف آلامهم واصيبوا في الوقت ذاته بالفيروس التاجي مع نتائج دراسة أخرى نشرتها مجلة (علم الفيروسات الطبية) ربطت بين تأثير الإصابة بالفيروس نفسه على ادراك الآلام التي يتسبب فيها ضيق التنفس.
ويشير العلماء في دراستهم الى احتمال ان تؤدي الإصابة بهذا الفيروس الى خلل وظيفي مباشر في الجهاز العصبي المحيطي ما يؤثر على آليات نقل الرسالة العصبية المسؤولة عن الألم وإدراك صعوبة التنفس.
في الوقت ذاته اكد العلماء ضرورة اجراء المزيد من الدراسات لتأكيد صحة هذه الملاحظات التي تلقي ضوءا جديدا على الآليات المسؤولة عن إدراك الألم وقد تفضي في النهاية الى فتح آفاق عملية جديدة.