تاريخ اليوم الجمعة 03/12/2021

تحديد المشكلة وإعداد خطة البحث

23 نوفمبر 2021
د. بدر نادر الخضري
إن تقدم الشعوب في مختلف المجالات يحتاج إلى العلم والمعرفة، كما أن هذه المعرفة تحتاج للتطوير في ظل المتغيرات والاحتياجات في ميادين المجالات المختلفة، ولا ريب أن السبيل إلى ذلك بعد إرادة الله عز وجل يكون عن طريق البحوث العلمية الجيدة التي تسهم في تطوير المعرفة، وبالتالي تحقق الشعوب الرقي والتقدم في مختلف المجالات، وتحتاج عملية كتابة البحث العلمي إلى عدد من الخطوات التي يجب اتباعهـا حـتـى يكون البحث العلمي بحثاً ناضجاً ومكتملا، وفيما يلي عرض لكل من هذه الخطوات:
تحديد مشكلة البحث (موضوع البحث): تعـد عمليـة اختيـار مشـكلة البحـث مـن أهـم الموضوعـات التـي يـجـب أن ينتبه اليها باحث مجـال تكنولوجيا التعليم بدقة تامة، فلا شك أن للاختيار السليم لموضوع البحث أثراً كبيراً على قيمة البحث ذاته، وأي خطأ أو سوء تقديـر فـي اختيار المشكلة قد يوقع الباحث فـي مـزالـق قـد تـؤدي بجهـوده كاملـة نحـو الضيـاع وعـدم الإفادة، كما يجب أن يراعي باحث تكنولوجيا التعليـم عنـد اختيار المشكلة في مجاله أن يراعي مدى شدة أو صعوبة تلك المشكلة مـن خـلال البحث العلمي؛ حيث ندرة المراجع والأدبيات العربية والأجنبية الخاصة بتلك المشكلة، أو ندرة أدوات القياس أو المواد التعليمية الخاصة بها، كذلك يجب على باحث تكنولوجيا التعليم أن يراعي مـدى تكرار تلك الدراسة؛ حيث لابد أن تكون جديدة وحديثة ولـم تتناول مـن قبـل ، ولـم تكن قتلت بحثا.
كيفية صياغة مشكلة البحث: فـي ضـوء قـراءات الباحث تصـاغ المشكلة فـي صـورة عبـارة خبرية أو تقريرية، بحيث تشخص هـذه العبارة الخبرية أو التقريريـة هـذا القصـور أو الضعف أو ذاك الخلـل الـذي لاحظه في أي جانـب مـن جوانب العملية التعليميـة ويريد دراسته.
وعلـى ذلك فصياغة المشكلة وبلورة الفكرة التي يسعى الباحث إلى دراستها، حيث يجب أن تكون عبارة المشكلة واسعة بشكل معقـول حتـى تغطى أسئلة البحث الأكثر تحديدا، والتي يحـاول البحث استقصاءها، وهـذا يمكـن عـن طريق استخدام مصطلحـات واسـعة تعبـر عـن عـدة متغيـرات.