تاريخ اليوم الإثنين 20/09/2021

اليوم العالمي للقانون

15 سبتمبر 2021
المحامي حسين شريف الشرهان
انتشر بالأمس على غالبية المواقع العربية أن يوم الثالث عشر من سبتمبر هو اليوم العالمي للقانون، ولكن للأسف لا يوجد ما يسمى باليوم العالمي للقانون، حيث إن اليوم لا يوجد بشكل رسمي في قائمة منظمة الأمم المتحدة للأيام المعتمدة، مثل يوم العاشر من ديسمبر، الذي يعد اليوم العالمي الخاص بحقوق الإنسان، ويوم العشرين من فبراير الذي يعد اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، حيث إن تلك الأيام معتمدة ويتم الاحتفال بها كل عام، ولكن القانون ليس له يوم معتمد، ولكن دعت الحاجة لدى المختصين بعلم القانون والعاملين به على الاحتفال بهذا اليوم، حيث إن القانون بمعناه الاصطلاحي هو المبادئ واللوائح التي يتم فرضها من قبل السلطة للتطبيق على الأفراد، حيث إن القانون كلمة يرجع أصلها إلى اللغة اليونانية لكلمة «Kanun» ومعناها العصا أو الاستقامة.
ظهر القانون كمعنى منذ معرفة الإنسان للكتابة، فلقد بدأ التنظيم القانوني مع سلوك الإنسان الفطري في العصور الأولى للتاريخ وبداية ظهور النظام الاجتماعي، فالقانون في بداية ظهره كان في نظام القبيلة أو العشيرة، وهي جماعة إنسانية مكونة من مجموعة أفراد تجمعهم رابطة القربى ورب الأسرة هو المختص بوضع كل ما يخص القبيلة وتنظيم أمورها وظل الوضع يتطور بتطور الحضارات، وتعد مدونة حمورابي هي أول قانون مسجل في التاريخ في الحضارة البابلية القديمة حيث تم ذكر 282 مادة قانونية تعالج مشاكل الحياة وتعمل على تحقيق العدل والمساواة، وتعد شريعة حمورابي هي أول محاولة للإنسان لوضع قواعد قانونية تحكم المجتمع.
يعد اليونانيون القدماء أهم من وضع القوانين على مدار التاريخ القديم حيث تم وضع قانون دراكون عام 620 ق. م ويعد أول قانون يوناني مكتوب والغرض منه كان تشريع الأحكام القانونية العرفية التي يحتكر معرفتها أفراد من طبقة الأشراف في قانون مكتوب يطلع عليه أفراد طبقة العوام، فيما بعد تم وضع قانون صولون الصادر عام 600 ق. م ولقد اعترف هذا القانون بحقوق الأفراد وحمايتهم أمام المحاكم التي تنشئها الدولة، وورث الرومان حضارة اليونان وترك الرومان إرثاً قانونياً لا مثيل له، مازال موجوداً حتى اليوم، ويعد قانون الألواح الاثني عشر هو أول القوانين الرومانية التي تم وضعها وكان الغرض الرئيسي منه هو تقنين الأحكام القانونية العرفية وإعلان هذا القانون على الناس.
بتطور الحضارات والمجتمعات تم تقنين القوانين ونشرها في الجريدة الرسمية لمعرفة الكافة بها ولا يعتد أحد بجهله بالقانون، وأصبح يوجد في كل دولة السلطة المختصة بوضع القوانين وغالباً ما يكون مجلس النواب هو المسؤول عن التشريع، وأصبحت السلطة التشريعية سلطة كاملة في كل دولة حديثة، لا يجوز أن تتداخل أعمالها مع أعمال السلطات الأخرى، وتعد الشريعة الإسلامية هي المصدر الأساسي للتشريع في غالبية الدول العربية فيتم وضع القانون طبقاً لها.
لم يكن بالأمس اليوم العالمي للقانون، ولكننا نناشد منظمة الأمم المتحدة باعتماد يوم عالمي للقانون مثل باقي الأيام الأخرى المعتمدة.