تاريخ اليوم الأربعاء 12/05/2021

الصين تستدعي سفير اليابان لديها احتجاجا على قرارها إلقاء مياه ملوثة بالاشعاع في البحر

15 أبريل 2021
استدعت وزارة الخارجية الصينية اليوم الخميس السفير الياباني لدى الصين تارومي هيديو حيث قدمت احتجاجا للحكومة اليابانية بشأن قرارها إلقاء المياه الملوثة بالاشعاع من محطة (فوكوشيما دايتشي) للطاقة النووية في البحر.
ودعا المتحدث باسم الخارجية الصينية تشاو لي جيان في تصريح له في أثناء المؤتمر الصحفي اليومي بحسب وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) مجددا اليابان الى التعاون والتنسيق مع الدول المعنية بشأن إجراء تقويم شامل للتأثيرات المحتملة بشان اطلاق المياه الملوثة بالاشعاع من محطة (فوكوشيما دايتشي) في البحر.
واكد رفض بلاده قرار اليابان احادي الجانب امس الاول الثلاثاء اطلاق المياه الملوثة بالاشعاع الى البحر مطالبا طوكيو بالتعامل بحكمة مع هذه القضية والتشاور مع المنظمات الدولية المعنية ودول الجوار بما يضمن حماية شعوب المنطقة والبيئة البحرية الدولية.
وقال ان "التصريحات اليابانية بان المياه الملوثة بالاشعاع آمنة ليست مقنعة على الاطلاق" مضيفا ان "هناك الكثير من التقارير والبيانات تشير الى وجود تلاعب واخفاء للحقيقة في ما يتعلق بحادثة اليابان النووية والتي وقعت في محطة (فوكوشيما دايتشي) على الساحل الشرقي لليابان في عام 2011 من جراء زلزال قوي تسبب بموجات (تسونامي) ادت الى تسرب المواد المشعة.
واوضح تشاو انه وفقا لمعهد البحث العلمي البحري الالماني فانه يمكن للمواد المشعة ان تنتشر في معظم المحيط الهادئ في غضون 57 يوما من تاريخ التصريف وقد تصل الى جميع محيطات العالم في غضون عشر سنوات لاسيما مع وجود اقوى التيارات في العالم على طول الساحل الشرقي لليابان.

أقرء أيضا