تاريخ اليوم الإثنين 17/05/2021

السند: انخفاض دخول من تفوق أعمارهم 65 سنة العناية المركزة

04 مايو 2021
أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة الدكتور عبدالله السند أن هناك انخفاضا في دخول من تفوق أعمارهم 65 سنة العناية المركزة لاسيما بعد مرور أكثر من 4 أشهر على حملة التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) والانتهاء من تطعيم جميع كبار السن من المواطنين والمقيمين المسجلين.
وقال الدكتور السند خلال مؤتمر وزارة الصحة ال(120) بشأن مستجدات الوضع الصحي في البلاد اليوم الثلاثاء انه ثبت وجود مناعة لدى الأشخاص الذين تلقوا التطعيم خلال الأشهر الماضية مما قلل احتمالية إصابتهم بالمرض بدرجة عالية جدا.
واوضح ان وحدة التطعيم الميدانية المتنقلة تنطلق صباح كل يوم لتقديم جرعة التطعيم لموظفي أحدى الجهات الحيوية لاسيما من الموظفين الذين لديهم تواصل مباشر مع الجمهور حيث بلغ عدد الموظفين الذين استفادوا من خدمة وحدات التطعيم الميدانية 34758 شخصا.
وأشار الى ان الوضع الوبائي مازال يستلزم استشعار الحيطة والحذر مبينا ان استقرار الوضع الوبائي مرهون بمدى مداومة الالتزام بسائر الاحتياطات والإجراءات الوقائية.
وشدد على ضرورة الاستمرار بأخذ الحيطة والحذر من التجمعات (الاجتماعية وغيرها) غير الآمنة والحرص على الشباب والأطفال ممن لا ينطبق عليهم شروط أخذ التطعيم (أقل من 16 سنة).
وأكد ضرورة أخذ كافة الاحتياطات في المساجد من تغطية الفم والأنف والحرص على مسافة آمنة مع الآخرين والحضور بسجادة الصلاة الخاصة ومراعاة عدم الخروج من المنزل في حال الشعور بأعراض تنفسية أو ارتفاع في درجة الحرارة داعيا الجميع للمبادرة بالتسجيل وأخذ موعد مسبق لتطعيم (كوفيد-19).
واستعرض الدكتور السند المستجدات المحلية الاخيرة لافتا الى أن حالات الشفاء في شهر مارس بلغت 36425 وفي شهر إبريل 39388 بارتفاع 2963 حالة مشيرا الى تقارب أرقام حالات الإصابة بين مارس وإبريل حيث بلغت زيادة الإصابات في إبريل 398 حالة .
ولفت الى تقارب الأرقام المسجلة لحالات الوفاة بين مارس وإبريل مبينا ان زيادة حالات الوفاة في ابريل بلغت 16 حالة مقارنة بمجموع حالات الوفاة في مارس.
وأوضح السند في رسم بياني متوسط نسب إشغال العناية المركزة الخاصة بحالات (كوفيد-19) في جميع المؤسسات العلاجية التابعة للوزارة لافتا الى انه قبل أسبوع من الآن كان متوسط نسب إشغال العناية المركزة 8ر31 في المئة فيما بلغ الآن 30 في المئة.
وقال ان متوسط نسب الانخفاض في إشغال العناية خلال أسبوع بلغ 8ر1 في المئة وان المؤشر العام يشير إلى انخفاض طفيف في متوسط نسب إشغال العناية المركزة حيث لا تزال حالات العناية المركزة ضمن النطاق العالي.
وأفاد أن متوسط نسب اشغال اجنحة (كوفيد19) يشهد استقرارا نسبيا منذ نهاية مارس وان متوسط نسب الإشغال قبل أسبوع من الآن بلغ 1ر25 في المئة وحاليا 8ر25 في المئة معتبرا انها "لا تزال ضمن الإطار المرتفع".
وذكر ان هناك ثباتا في نسبة الإصابة إلى المسحات اليومية بعد الصعود السريع الذي طرأ خلال الأشهر الأولى من هذا العام لافتا الى ان عدد الحالات النشطة ثبت على المستوى العالي منذ عدة أيام و"نأمل أن يكون هناك انخفاض خلال الأيام القادمة".
وأشار الى أن فريق المسح الميداني العشوائي ما زال يتنقل بين المحافظات المختلفة لأخذ المسحات بداعي القراءة الدقيقة للوضع الوبائي مبينا الارتفاع المتسارع من ديسمبر 2020 إلى مارس 2021 في متوسط نسب المسحات الإيجابية في جميع المحافظات.
وقال ان شهر ابريل شهد انخفاضا طفيفا في نسبة ايجابية المسحات وهناك بوادر انخفاض في نسب الحالات الإيجابية بناء على المسوحات الميدانية العشوائية.
وأوضح ان المحافظة التي سجلت النسب الأعلى في المسوحات الإيجابية الميدانية هي محافظة حولي وجاءت بعدها محافظة الجهراء ثم محافظة الفروانية ومحافظة الأحمدي واخيرا محافظة العاصمة.
وأشار الدكتور السند الى استمرار الأزمة الصحية الناجمة عن تفشي الفيروس وتسارع وتيرتها عالميا قائلا ان حالات الإصابة الجديدة تقارب المليون بشكل يومي مع توالي تسجيل أرقام قياسية لحالات الإصابة في جمهورية الهند.
وأوضح انه خلال 15 يوما فقط سجل العالم أكثر من 12 مليون إصابة جديدة وأكثر من 190 ألف حالة وفاة لافتا الى أن الجهود العالمية مازالت تنصب على دعم تصنيع اللقاحات التي تشهد تنافسا شديدا للحصول على كميات وافرة منها نظرا لزيادة الطلب والنقص الحاد في الإمدادات.
 
المصدر-- كونا 

أقرء أيضا