تاريخ اليوم الأحد 24/10/2021

السحرة ضعاف في مواجهة المؤمنين

12 أكتوبر 2021
فاطمة سلمان الصقر
وكما قرأت، يقول أحد السحرة عندما أعلن توبته عن ممارسة السحر، يقول كنت أرسل الجن لأشخاص لأسحرهم.. وبعض الأشخاص أسحرهم بسرعة والبعض أرسل لهم الجن، فيعودون ويقولون نسمع صوته ولكننا لا نراه والبعض الآخر أرسل لهم الجن فيقولون رأيناه ولكن ضاع واختفى بسرعة، وأما بعض الأشخاص عندما أرسل لهم الجن لكي أعمل لهم سحرا لا يستطيعون رؤيتهم كأن الأرض ابتلعتهم
ثم أرسل أقوى الجن عندي وهم المردة، ثم أرسل له العفاريت وهم أقوى الجن عندي فيعودون ويقولون ضربنا مشارق الأرض ومغاربها ولم نجده فأقول كيف لم تجدوه، هو في بيته أو عمله أو يتبضع...
يقول الساحر التائب بعد توبته عرفت أن الأشخاص يختلفون في أعين الجن باختلاف تحصيناتهم وذكرهم وقربهم من ربهم، من كان بعيدا عن ذكر ربه أذيناه في نفسه وماله... إلخ، ومن كان ذكارا شكارا قريبا من خالقه كأن بينه وبين الجن حجابا وسترا من أعمالهم الشيطانية.
فسبحان من قال «وإذا قرأت القرآن جعلنا بينك وبين الذين لا يؤمنون بالآخرة حجابا مستورا.. ولذلك فذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين.