تاريخ اليوم الأربعاء 22/09/2021

الرابط العلاجي والاقتصادي في طب الأسنان

12 سبتمبر 2021
محمد ناصر المشعل
نعلم ونتفق جميعاً بأن طب الأسنان كعلاج طبي مهم جداً في حياة البشرية كأي علاج طبي مهم آخر. من المؤكد أن أي مهنة كان يمارسها أي شخص في هذا العالم من ضمن الأغراض المرجوة منها هو كسب المال، فضلاً عن حبه للمهنة وقدرته على العمل بها والعطاء لهذه لمهنة والإبداع في المهنة وتطويرها.
طب الأسنان كمجال علاجي طبي بكل فروعه وأقسامه المتعددة التي يختص بها يرتبط معه كل ما ذكرته سلفاً بالإضافة إلى العامل الاقتصادي في ذلك، ولربما قد يكون غريباً من يقرأ مقالي لماذا هذا الربط بين هذا النوع من العلاج الطبي ومع العامل الاقتصادي، فأنا من خلال خبرتي وعملي في مجال طب الأسنان قد مررت بتطورات لهذا المجال، منها التطورات الاقتصادية والربط الاقتصادي لعلاج طب الأسنان الذي بان بشكل متسارع منذ خمسين عاماً، والدليل علي ذلك المؤتمرات والمعارض الضخمة التي تقام في دول كثيرة حول العالم وتعرض فيها كل حديث وجديد عن ما توصل إليه العلم والتطوير التكنولوجي والإكلينيكي في عالم طب الأسنان، وقد تحدث في مقالات سابقة عن تكنولوجيا طب الأسنان ومجالاتها وعلومها وفروعها وما وصلت إليه من تطور باهت مبهر ومازالت عجلة التطوير التكنولوجي في عالم طب الأسنان مستمر والقادم أكثر وأعمق مما سبق.
لنأخذ معرض طب الأسنان الذي يقام كل عامين في مدينة «كولون» الألمانية ولنأخذ إحصائية عن آخر مؤتمر ومعرض أقيم هناك في 2019، حيث بلغ عدد الزوار ما يقارب من ثلاثة ملايين زائر للمعرض و694 شركة ضخمة للصناعات التي تدخل في كل مجالات طب الأسنان من أكثر من سبعين دولة حول العالم، فضلاً عن مساحة هذا المعرض التي أقيم فيه كل فعاليات هذا المعرض وهو بمساحة 460 م2، قد أقفل بصفقات ومبيعات وتكاليف إقامة المعرض ورسوم اشتراك المعرض وغيره من المصاريف الأخرى، قد دخل بسبعة مليارات يورو، وهذا رقم ليس بالبسيط، ويتوقع زيادة الأرقام من حيث مبالغ الصفقات وعدد الزوار وعدد الشركات المشاركة لما لهذا المعرض من نجاح وكذلك إثبات أن طب السنان يرتبط به العامل الاقتصادي بالإضافة إلى أنه عمل طبي إنساني.
لا ننسى بأن طب الأسنان يدخل به عامل «الكوسمتكي» ألا وهو التجميلي، ولا ننسى أيضاً بأن طبيب الأسنان وتكنولوجي الأسنان يسمى في أمريكا وأوروبا «بصاحب الكسب المالي الكبير»، إن التطوير في علاج الفم والأسنان والتطوير في مجال التكنولوجيا في طب الأسنان صاحبه الإتقان والحرفنة في العمل سواء في العيادة أو في مختبرات الأسنان.
هناك دول أوروبية فتحت شركات استثمار داعمة لاقتصادها من خلال استثمار طب الأسنان وتطويره كالذي حدث ومازال يحدث في ألمانيا الاتحادية، كإحدى الدول الرائدة في العالم في طب الأسنان.
ونحن في الكويت قطع علاج طب الأسنان شوطاً كبيراً وسريعاً في مجال طب الأسنان من الناحية العلاجية والفنية، في كلا القطاعين الحكومي والخاص، وبالتأكيد هو الرغبة بفتح عيادة أسنان أو مركز متكامل لعلاج الأسنان، فإننا نتكلم بمئات الألف من الدنانير إن لم يتعد الملايين لوجود روح المنافسة والإيفاء لسوق العمل وحاجيات سوق العمل لنشر أكبر قاعدة لطب الأسنان تغطي كل احتياجات البلاد في هذا العلاج، ويرتبط به في نفس الوقت العامل الاقتصادي كمشروع طبي مربح، ويجدر بي أن اذكر أن أخصائي الأسنان هو في الأول والأخير بمجال طبي إنساني يعطي له بكل تفان وإخلاص قبل الالتفات لأي شيء آخر سوى إرضاء الله والضمير، ولكني بصدد التطرق في أمور طب الأسنان فإنني أبين بأن العامل الاقتصادي ارتبط بمجال طب الأسنان طبيعياً في كل العالم دون الإخلال بتقديم أفضل علاج طبي وفني بما يتطلبه من يأتي لتلقي أي علاج في مجال طب الأسنان.