تاريخ اليوم الأربعاء 23/06/2021

الأمير هاري: لهذا تركت بريطانيا وحياة القصر!

14 مايو 2021
"الحياة في العائلة المالكة ببريطانيا أشبه بمزيج بين التواجد في برنامج "ترومان شو"، والتواجد في حديقة حيوانات".. بهذا التصريح الصادم وصف دوق ساسيكس الأمير هاري، الحياة بالعائلة المالكة في المملكة المتحدة.
ويقصد الأمير ببرنامج "ترومان شو" بطل ذلك العمل التلفزيوني الذي يعيش حياة مملة تتكرر فيها نفس المواقف بحذافيرها بشكل يومي.
الأمير هاري اعترف بأنه أدرك في العشرينات من عمره أنه لا يريد "الوظيفة الملكية" أو أن يكون جزءاً من تلك "العملية"، بعد أن رأى ما فعلته تلك الحياة بوالدته ديانا، أميرة ويلز، وفق "التلغراف" البريطانية.
كما أكد الأمير، الذي يعيش في ولاية كاليفورنيا الأميركية، أنه بدأ العلاج بعد محادثة مع ميغان ماركل، دوقة ساسيكس الممثلة الأميركية السابقة، لكنه هاجم الطريقة التي تمت تربيته بها واعداً بـ"كسر حلقة الألم والمعاناة الوراثية" التي لا يريدها لأطفاله حيث "أجبر على الابتسام والتحمل".
وخلال مقابلة استغرقت 90 دقيقة مع الممثل الأميركي داكس شيبرد على "بودكاست"، وصف الدوق كيف قيل له إنه بحاجة إلى المساعدة عندما كان طفلاً، حيث "كان يشعر دائماً بالاختلاف"، وفق ما نقلت "التلغراف" عن المقابلة.
الدوق الذي تخلى عن مهامه الملكية العام الماضي، قال إنه يشعر بارتباط أكبر بكثير مع الأشخاص الذين التقى بهم في إفريقيا وفي قارات أخرى أكثر من أولئك الموجودين داخل حدود القصر.
يذكر أن الخلافات تفجرت بين هاري وميغان من جهة والقصر الملكي من جهة أخرى بعد أن كشفت الأخيرة في مقابلة مع أوبرا وينفري أنها كانت تفكر بالانتحار "بشكل معتاد"، واصفة نفسها بـ"الحبيسة"، بعد أن أخذت رخصة قيادتها وجواز سفرها والبطاقات الائتمانية بعد زفافها.