تاريخ اليوم الأربعاء 04/08/2021

أعضاء مجلس الأمن ينددون "بأشد العبارات" بالهجوم "الإرهابي" في العراق

21 يوليو 2021
ندد أعضاء مجلس الأمن اليوم الأربعاء "بأشد العبارات" بالهجوم "الإرهابي الجبان" الذي وقع في مدينة (الصدر) شرقي العاصمة العراقية بغداد أمس الأول الاثنين وأسفر عن مقتل 30 شخصا وإصابة ما لا يقل عن 50 آخرين.
وأعاد أعضاء المجلس في بيان صحفي التأكيد على أن "الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل أحد أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين" مجددين دعمهم لاستقلال العراق وسيادته ووحدته وسلامة أراضيه والعملية الديمقراطية به وازدهاره.
وشدد البيان على ضرورة محاسبة مرتكبي هذه الأعمال "الإرهابية المشينة" ومنظميها ومموليها ورعاتها وتقديمهم إلى العدالة.
وحث جميع الدول على التعاون بنشاط مع حكومة العراق وجميع السلطات الأخرى ذات الصلة في هذا الصدد "وفقا لالتزاماتها بموجب القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن".
وجدد أعضاء مجلس الأمن التأكيد على أن "أي أعمال إرهابية هي أعمال إجرامية وغير مبررة بغض النظر عن دوافعها وأينما ومتى ارتكبت وأيا كان مرتكبوها".
وأكد البيان على ضرورة أن تكافح جميع الدول باستخدام جميع الوسائل وفقا لميثاق الأمم المتحدة والالتزامات الأخرى بموجب القانون الدولي بما في ذلك القانون الدولي لحقوق الإنسان وقانون اللاجئين الدولي والقانون الإنساني الدولي التهديدات التي يتعرض لها السلم والأمن الدوليان من جراء "الأعمال الإرهابية".
وأكد أعضاء مجلس الأمن من جديد دعمهم لأمن العراق واستمرار الحرب ضد "الإرهاب" بما في ذلك ضد ما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) "الإرهابي".
يذكر أن 30 شخصا لقوا مصرعهم وأصيب أكثر من 50 آخرين في تفجير استهدف سوق (الوحيلات) في مدينة (الصدر) أمس الأول الاثنين وذلك بعد مدة طويلة من غياب التفجيرات في الأسواق والتجمعات البشرية في بغداد فيما أعلنت خلية الاعلام الأمني العراقية أمس الثلاثاء أن التفجير بسبب انتحاري كان يرتدي حزاما ناسفا.
 
 
المصدر-- كونا 

أقرء أيضا